طوكيو - احرز ريال مدريد الاسباني العريق لقب بطل مسابقة الكأس القارية "انتركونتيننتال" التي تجمع سنويا بين بطلي اميركا الجنوبية (كأس ليبرتادوريس) واوروبا بفوزه على اولمبيا البارغواياني 2-صفر في يوكوهاما.
وسجل البرازيلي رونالدو (14) وخوسيه ماريا غوتيريز "غوتي" (81) الهدفين.&واختير رونالدو افضل لاعب في المباراة ونال سيارة "تويوتا".&وهي المرة الثالثة التي يحرز فيها ريال مدريد اللقب فعادل الرقم القياسي المسجل باسم اندية ناسيونال وبينارول من الاوروغواي وميلان الايطالي.
وسبق لريال مدريد ان فاز باللقب عام 1960 اي في بداية المسابقة، ثم جدد فوزه عام 1998. كما انه خسر امام بوكا جونيورز الارجنتيني عام 2000.&ويأتي اللقب في غمار احتفالات ريال مدريد بالذكرى المئوية لتأسيسه.&اما اولمبيا ففشل في احراز اللقب للمرة الثانية بعد عام 1979.&ولا زالت الاندية الاميركية الجنوبية، التي ظفرت بالكأس 21 مرة، تتقدم على نظيرتها الاوروبية بفارق لقب واحد. وتنفرد الاندية الارجنتينية في عدد مرات الفوز باللقب (8 مرات) مقابل 7 للاندية الايطالية.
وكانت الكأس القارية تقام بطريقة الدوري من ذهاب واياب بين بطل اميركا الجنوبية وبطل اوروبا لتحديد هوية افضل ناد في العالم منذ انطلاقها عام 1960، بيد انها اقتصرت على مباراة واحدة بدءا من عام 1980 وتقام سنويا في طوكيو.
وبالعودة الى مجريات المباراة، فان ريال مدريد استحق الفوز نظرا لسيطرته الواضحة على الدقائق التسعين وكان بوسعه ان يخرج بغلة اوفر من الاهداف لو لم يهدر مهاجموه كما هائلا من الفرص الحقيقية.
وكانت الفرصة الاولى تسديدة رأسية لرونالدو مرت الى جانب القائم اثر تمريرة من مواطنه روبرتو كارلوس (5)، ثم ارتمى حارس ريال مدريد ايكر كاسياس لتسديدة انبرى لها يارا (6).&وراوغ روبرتو كارلوس مدافعا بسرعة الصاروخ واطلق كرة قوية ابعدها الحارس تافاريللي الى ركلة ركنية (8).
ورد القائم الايسر لكاسياس كرة قوية لبينيتيز اثر تلقيه تمريرة عرضية من لوبيز (10).
&ومرة اخرى مرر روبرتو كارلوس الذي كان مصدر خطورة دائمة كرة عرضية فتركها راوول غونزاليز بذكاء وصلت الى رونالدو الذي تخلص من مدافع بحركة فنية قبل ان يسدد داخل المرمى على يسار الحارس مفتتحا التسجيل (14).
وكان رونالدو سجل على الملعب ذاته هدفي منتخب بلاده في مرمى المانيا ليقوده الى احراز لقب مونديال 2002 قبل نحو ستة اشهر.&وتبادل رونالدو الكرة مع زيدان وسار بها الاخير قبل ان يطلقها قوية بعيدا عن الخشبات الثلاث من حافة منطقة الجزاء (27).
وهدأت وتيرة المباراة بعض الشيء بعد مرور نصف ساعة في وقت كانت هجمات اولمبيا خجولة عموما ولم تشكل خطورة حقيقية على مرمى ريال مدريد.&وقطع لوبيز تمريرة هييرو ومرر الكرة الى بينيتيز المنفرد فسدها باتجاه المرمى لكن كاسياس انقذ الموقف ببراعة ومنع الكرة من اجتياز الخط في اللحظة الاخيرة (32).
واضاع رونالدو فرصة ذهبية لتعزيز تقدم فريقه عندما مرر له راوول كرة امامية رائعة فانفرد بالحارس وسدد بيسراه عاليا (35).&واستهل ريال مدريد الشوط الثاني بهجمة سريعة مرر فيها البرتغالي لويس فيغو الكرة باتجاه راوول فسدد في الشباك من الخارج (46).&ومرر فيغو كرة باتجاه رونالدو فراوغ الاخير مدافعا وتوغل داخل المنطقة قبل ان يسدد كرة زاحفة لامست القائم الايمن لاولمبيا (55).
واطلق روبرتو كارلوس كرة قوية كانت في طريقها الى الزاوية العليا لولا براعة الحارس تافاريللي الذي ابعدها الى ركلة ركنية (58).&وقاد الفرنسي كلود ماكيليلي هجمة مرتدة سريعة ومرر الكرة الى رونالدو الذي سددها من خارج المنطقة خارج الخشبات الثلاث (60).
وكاد رونالدو يسقط اولمبيا بالضربة القاضية عندما كسر مصيدة التسلل اثر تمريرة من ماكيليلي فانفرد بالحارس ثم راوغه قبل ان يمرر كرة عرضية باتجاه راوول وماكيليلي لكن احدا منهما لم يستغلها والمرمى مشرع امامهما (70).&وكانت الفرصة الخطيرة الوحيدة لاولمبيا في الشوط الثاني عندما تطاول الاحتياطي ريتشارد بايز برأسه الى كرة من ركلة ركنية مرت فوق العارضة (72).
واخرج مدرب ريال مدريد فيسنتي دل بوسكي رونالدو واشرك مكانه غوتي، ومن اول لمسة له نجح في اضافة الهدف الثاني عندما سدد كرة برأسه داخل الشباك اثر كرة عرضية من فيغو (85). ثم خرج زيدان وحل مكانه الارجنتيني خورخي سولاري من دون ان تتغير النتيجة.