قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

ايلاف - طارق السعدي: أطلقت مجموعة تسمي نفسها "الهيئة العالمية ضد إمبريالية التقويم المسيحي بالأمم المتحدة" عريضة للتوقيع على شبكة الانترنت بلغات عدة "للضغط على الحكومات والأفراد، لكي يجبروا& بدورهم هيئة الأمم المتحدة على احترام الدول غير المسيحية& و حتى تقرر استعمال&& تقويم رسمي غير ديني".
وتوجه نص الوثيقة المنشورة على الويب بالعربية أيضا لشعوب البلدان العربية والإسلامية قائلا " كيف لحكومتكم ان لا تحترم عقيدتكم الإسلامية بقبولها المصادقة على المعاهدات في الأمم المتحدة و هي مؤرخة بالتقويم المسيحي ؟ أهذا لا يعني و بوضوح أن العقيدة المسيحية اكثر أهمية& من العقيدة الإسلامية التي تعتبر اقل شأنا ؟ و هذا لا يقبل إطلاقا".
وطالبت الوثيقة عموم مستخدمي الانترنت من المسلمين بالتوقيع على العريضة والالحتجاج بجميع انواع التصرفات وقالت بأن هيئة& الأمم المتحدة لا تملك الحق في فرض تقويم& مسيحي على الآخرين. وتساءلت عن رد فعل المسيحيين إذا ما استعملت الأمم المتحدة فجأة التقويم الإسلامي؟.
واعتبرت الوثيقة رفع "الاهانة" امرا سهلا& بمجرد "اعتراف هيئة الأمم المتحدة& بهذا الخطأ الفادح& كل هذا الوقت و الاعتذار من كل شعوب العالم الغير المسيحية لهذه الإهانة في حقوقهم و الإعلان الفوري على تطبيق& تقويم محايد غير مسيحي. كفى من الإهانة!
ويتبين من التوقيع نهاية الوثيقة أن هذه الهيئة ربما تكون ذات علاقة بالحركة الرائيلية مادام الموقع هو رائيل نفسه الزعيم الفرنسي المثيرة حركته لكثير من الجدل الاعلامي في الآونة الأخيرة بسبب مزاعم المجموعة بوجود حياة أخرى لكائنات فضائية قد تكون معها مفاتيح أسرار العالم .
وحسب الموقع دائما فان الحل بيد الأمم المتحدة التي عليها تغيير التقويم المسيحي بتقويم غير ديني مبني على حدث تاريخي واقترح البيانأن تكون& السنة الأولى من هذا التقويم هي تاريخ قيام هيئة الأمم المتحدة مثلا، أو تاريخ انفجار القنبلة الذرية على هيروشيما.
وقال نص العريضة بأنه إذا ما اخذ حادث هيروشيما كبداية لتقويم جديد لا صلة له بالدين ؛ هذا يعني أن العام 2001 سيصبح العام& 56 ب.ه (بعد هيروشيما).
&
عنوان الموقع : http://www.icacci.org/
انترنت الانترنت: [email protected]