قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

&

إيلاف خاص: ردا على ما صرح به موفاز ظهر اليوم من ان الجيش الاسرائيلي قتل ثلثمائة مسلح فلسطيني في غزة، ابلغ بسام ابو شريف عضو المجلس الوطني الفلسطيني، مستشار الرئيس ياسر عرفات، فريقا من نشطاء الدفاع عن حقوق الانسان (يضم اميركيين واوروبيين) ان جيش الاحتلال ارتكب جرائم حرب في قطاع غزة وانه قل من المدنيين ( بمن فيهم الاطفال والنساء) ما يفوق العدد الذي تحدث عنه الجنرال موفاز بكثير. وقام باستعراض مجمل الجرائم لجماعية التي ارتكبها الجيش الاسرائيلي في قطاع غزة الى جانب ما ارتكبه من جرائم في الضفة الغربية وافادهم بأن& عدد الذين قتلتهم قوات الاحتلال في قطا غزة بلغ حتى الان 830 مواطنا فلسطينيا. وانه اذا اخذنا الرقم الذي اعلنه موفاز وهو ثلثمائة مسلح فأن هذا يعني ان جيش الاحتلال قام بأرتكاب جرائم حرب ضد المدنيين وان عددهم يبلغ خمسمائة وثلاثين مدنيا النسبة الاكبر منهم هي من الاطفال والنساء.
وابلغ باسم ابو شريف الفريق بأن عدد الجرحى خلال نفس الفترة في قطاع غزة بلغ عشرة الاف واربعمائة جريح معظمهم من المدنيين وان اكثر من خمسة الاف حالة تعد ضمن دائرة العطب الدائم.
اما الضفة الغربية فقد بلغ عدد الذي قتلتهم القوات الاسرائيلية الف ومئتي وثلاثون مواطنا فلسطينيا بينما بلغ عدد الجرحى& اثنان وعشرون الف جريح اكثر من ستة الاف منهم تدرج ضمن دائرة العطب الدائم.
ودعا بسام ابو شريف منطمات حقوق الانسان لتحمل مسؤوليتها الانسانية في وجه هذه الجرائم البشعة ضد الشعب الفلسطيني.
وركز بسام ابو شريف في نهاية حديثه مع الفريق على ان هنالك حالات لا نعرف مصيرها حتى الان ومنها عشرات المواطنين من مخيم جنين ومناطق اخرى وان عدد هذه الحالات يبلغ حتى هذه اللحظة سبعمائة حالة يمكن اعتبارهم شهداء يضافون للعد الذي كرناه.
وقال:
"ان ماتشهده الاراضي الفلسطينية هذه الايام من هجمات وتدمير المنازل وتهويد لمناطق الخليل هو تصعيد خطير لابد من وضع حد له، لان حكومة شارون تنفذ في هذه الفترة الفاصلة عن الانتخابات اقسى ممارسات القمع والاضطهاد والتطهير العرقي.