قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أعلن رئيس الوزراء اليوناني كوستاس سيميتس الثلاثاء اثر محادثات مع نظيره الفنلندي بافو ليبونن ان اليونان وفنلندا متفقتان على ان توجه القمة الأوروبية في كوبنهاغن في 12 و13 من الشهر الجاري "رسالة ايجابية" إلى تركيا.
&وقال سيميتيس "يجب ان يوجه الاتحاد الاوروبي رسالة ايجابية الى تركيا لدعم جهود القوى السياسية الرامية الى تطبيق معايير كوبنهاغن والتكيف مع الثوابت الاوروبية".
&من جهته شدد ليبونن ايضا على انه يجب على الاوروبيين "دعم الاصلاحات في تركيا" و"تطلعاتها الاوروبية".
&الا انه اضاف "ان الحكومة الفنلندية تشكك في امكانية تحديد موعد لبدء المفاوضات حول انضمام تركيا الى الاتحاد الاوروبي" خلال قمة كوبنهاغن.
&وتطالب تركيا بان يحدد الاتحاد الاوروبي في كوبنهاغن موعدا لبدء مفاوضات الانضمام. لكن المفوضية الاوروبية رفضت في تشرين الاول/اكتوبر تحديد هذا الموعد مؤكدة ان تركيا لم تستكمل كل المعايير السياسية التي اطلق عليها اسم معايير "كوبنهاغن".
&من جهة اخرى دعم سيميتيس وليبونن ترشيح قبرص للانضمام الى الاتحاد الاوروبي الذي من المقرر ان يتم البت فيه في كوبنهاغن وكذلك الخطة التي اقترحها امين عام الامم المتحدة كوفي انان لحل سياسي للقضية القبرصية.
&وشدد سيميتيس على ان "الحل السياسي للقضية القبرصية لا يشكل شرطا لانضمام قبرص" الى الاتحاد الاوروبي مذكرا بقرارات قمة هلسنكي في هذا الصدد في كانون الاول/ديسمبر 1999.