قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف: لا تزال تونس البلد العربي شمال الأفريقي تأمل بقيام اتحاد مغاربي متجانس ومتضامن من بعد عثرات كثيرة اعترضت الاتحاد في السنوات الست الأخيرة.
وأعلن وزير الخارجية التونسي الحبيب بن يحيى ان اجتماع مجلس وزراء خارجية دول اتحاد المغرب العربي سيعقد في الجزائر مطلع كانون الثاني (يناير)& المقبل.
وأكد الوزير التونسي في تصريحات أمام البرلمان اليوم انه تم تكثيف التشاور مع وزراء الخارجية فى الدول المغاربية والاتفاق على عقد هذا الاجتماع فى الجزائر
وعلى الرغم من تأجيل القمة المغاربية التي كانت مقررة في يونيو(حزيران) الماضي، فان وزير الخارجية بن يحيى قال ان تونس لم تفقد الامل ولم تبخل بالجهد لعقدها قريبا.
وتركزت مناقشات برلمان الامة التونسية اليوم حول مسائل تركزت في شكل خاص على قضايا الوحدة المغاربية وسبل تعميق العلاقات بين بلدان المغرب على الصعد كافة.
وقاطعت كل من المغرب وليبيا القمة التي كان مقرر عقدها في الجزائر في يونيو الماضي الامر الذي ادى الى تأجيلها الى حين ظروف مناسبة.