قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

اعتبر الجنرال موشي يعالون رئيس الأركان الإسرائيلي الثلاثاء ان إسرائيل يجب ان تقوم بعمليات عسكرية وقائية ضد "الإرهاب" وذلك بعد خمسة أيام من العملية المزدوجة ضد أهداف إسرائيلية في كينيا.
&وقال يعالون في محاضرة القاها حول امن اسرائيل في هرتزليا شمال تل ابيب "نظرا للاستراتيجية الجديدة التي اعتمدتها الولايات المتحدة من الضروري ان نقوم بتحرك وقائي بدلا من الرد بعد وقوع الأحداث".
&وأدلى الجنرال بهذه التصريحات بعد خمسة أيام من عملية انتحارية استهدفت فندقا في مومباسا (كينيا) واسفرت عن مقتل عشرة كينيين وثلاثة اسرائيليين وتزامنت مع عملية اطلاق صاروخين على طائرة اسرائيلية اقلعت من مطار نفس المدينة وعلى متنها 261 راكبا.
&وتوعد رئيس الوزراء الإسرائيلي بالانتقام للضحايا الإسرائيليين معلنا "لن نخضع للإرهاب (..) ان إسرائيل ستطارد الذين أراقوا دم رعاياها".
&وأعلن يعالون "منذ عملية السد الواقي (في الضفة الغربية) أخذنا بزمام الأمور وهذه هي قاعدة ردنا على الفلسطينيين"، ملمحا بذلك إلى ان إسرائيل قد ترد بنفسها على الهجمات في الخارج.
&وفي إطار استعراض وضع إسرائيل استراتيجيا، قال الجنرال يعالون ان بلاده محاطة بالعديد من الأخطار على شكل "دوائر" متداخلة. وقال ان هذه الأخطار تتمثل في الفلسطينيين والبلدان "المعادية" المجاورة مثل لبنان وسوريا والبلدان "المعادية" في المنطقة وأخيرا "الإرهاب العالمي".