كاتماندو- اعلن المتمردون الماويون في النيبال في بيان موجه الى الصحافة استعدادهم لفتح حوار مع الحكومة، الامر الذي يشكل تحولا جذريا في موقفهم في اطار النزاع الدامي مع سلطات كاتماندو. ففي بيان موجه الى صحف العاصمة النيبالية اوضح المتمردون الذين يسعون منذ العام 1996 الى قلب النظام الملكي الدستوري ان المكتب السياسي في حركتهم قرر الثلاثاء تشكيل لجنة لقيادة الحوار.
&واشار المتمردون الى انهم سيوقفون اعتداءاتهم التي تستهدف منشآت مدنية في البلاد. واسفرت "حرب الشعب" التي تهز هذا البلد الواقع في جبال الهيمالايا عن سقوط نحو 7300 قتيل وفق الارقام الرسمية.