قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

القاهرة- ايلاف: قال مصدر دبلوماسي مصري إن القاهرة والرياض وعمان لم تبد حماساً لعقد قمة عربية طارئة، وفضلت عقد اجتماع لوزراء الخارجية خاصة وان موعد القمة الدورية في البحرين قد اقترب ومن ثم يمكن لوزراء الخارجية ان يبحثوا القضايا الملحة خلال الفترة المقبلة.
وكشف مصدر دبلوماسي عربية عن اتصالات مكثفة تجرى حاليا بين وزراء الخارجية العرب والامين العام للجامعة العربية عمرو موسى لعقد اجتماع طارىء لوزراء الخارجية سواء على مستوى لجنة المتابعة والتحرك أو على مستوى مجلس الجامعة.
وتوقعت هذه المصادر ايضاً أن يعقد وزراء الخارجية الاعضاء في لجنة المتابعة اجتماعا في الرياض يوم 17 كانون الأول (ديسمبر) الجاري لبحث التطورات في المنطقة وبلورة موقف عربي ازاء الاحتمالات الكبيرة لفوز اليمين الاسرائيلي في الانتخابات المقبلة من ناحية واستمرار تشدد واشنطن تجاه السلطة الفلسطينية، مع بقاء خطر الحرب ضد العراق قائماً.
يأتي هذا التحرك بعد مباحثات وزير الخارجية القطري حمد بن جاسم مع الرئيس المصري حسني مبارك وجرى خلالها بحث الاقتراح القطري بعقد قمة طارئة غير ان القاهرة فضلت عقد اجتماع لوزراء الخارجية خاصة وان موعد القمة الدورية في البحرين قد اقترب ومن ثم يمكن لوزراء الخارجية ان يبحثوا القضايا الملحة خلال الفترة المقبلة·
ومن جهة أخرى تشهد العاصمة السودانية الخرطوم الشهر القادم اجتماعاً لوزراء خارجية تسع دول عربية بحضور السيدة نادية مكرم عبيد مبعوثة الجامعة العربية للسلام في السودان. حيث من المقرر أن يبحث الوزراء العرب في هذا الاجتماع قضايا السلام والتنمية في السودان في ضوء قرارات الجامعة العربية الأخيرة في هذا الشأن.
كما يناقش الوزراء نتائج جولتي مباحثات ماشاكوس بين الحكومة السودانية والمتمردين في الجنوب وجدول أعمال الجولة الثالثة المقرر عقدها في السادس من كانون الثاني (يناير) القادم. والوزراء التسعة يمثلون السودان ومصر وليبيا والسعودية وسوريا ولبنان والأردن واليمن والجزائر.