قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك


طوكيو- اكدت وكالة الانباء الكورية الشمالية الملتقطة في طوكيو ان كوريا الشمالية رفضت اليوم الاربعاء طلبا من الوكالة الدولية للطاقة الذرية لتفتيش منشآتها النووية. واضافت الوكالة ان وزير خارجية كوريا الشمالية باك نام-صن بعث رسالة رسمية الاثنين الى الوكالة الدولية.
وتابع المصدر ذاته ان "باك اوضح في الرسالة المؤرخة في الثاني من كانون الاول/ديسمبر انه لا يمكن جمهورية كوريا الديموقراطية الشعبية القبول بالقرار الصادر في 29 تشرين الثاني/نوفمبر. ما من تغيير بشان المسألة النووية".
وفي 29 من الشهر الماضي دعت الوكالة الدولية كوريا الشمالية الى التخلي "بسرعة وبصورة يمكن التحقق منها" عن اي برنامج نووي، والى الموافقة على دخول مفتشيها الى منشآتها.
وكانت الوكالة الدولية طلبت من بيونغيانغ "الموافقة دون تأخير على اقتراح المدير العام (للوكالة) بارسال فريق على الارض او باستقبال في فيينا وفد كوري شمالي للحصول على ايضاحات". وقالت الوكالة ان الوزير باك اعتبر ان الوكالة "اعتمدت قرارا احادي الجانب ضد جمهورية كوريا الديموقراطية الشعبية". واضاف باك انه "يمكن اعتبارها منحازة وسيشكل ذلك عقبة اضافية لتسوية المسألة النووية في شبه الجزيرة الكورية".
واكد باك ان قرار الوكالة الدولية اتخذ بضغط اميركي معتبرا ان "الازمة الحالية ناجمة عن السياسة الاميركية العدائية لجمهورية كوريا الديموقراطية الشعبية من البداية حتى النهاية". وقال "انني اسف ان يكون مجلس الحكام تحرك بضغوط اميركية بانتهاج سياسة عزل جمهورية كوريا الديموقراطية الشعبية وتوجيه الانتقادات اليها".
واتفق وزيرا الخارجية الياباني والصيني اليوم الاربعاء في اتصال هاتفي على مطالبة بيونغيانغ بتسوية النزاع سلميا. وقال وزير الخارجية الياباني يوريكو كاواغوشي "من الاهمية بمكان ان تستمر الاسرة الدولية في مطالبة كوريا الشمالية بنزع برنامجها لانتاج اليورانيوم". واضاف نظيره الصيني ان "الصين تدعم مبدأ شبه جزيرة كورية منزوعة السلاح النووي. وبالعمل مع اليابان ترغب الصين في ان تلعب دورا بناء بالمساهمة في ارساء السلام والاستقرار في شبه الجزيرة الكورية".