قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

كيكامبالا (كينيا)- قال رئيس المحققين الكينيين وليام لانغات اليوم ان الشرطة الكينية تستجوب المالك السابق للسيارة المفخخة التي استخدمت في العملية الانتحارية في مومباسا في 28 تشرين الثاني(نوفمبر) الماضي.
واوضح للصحافيين "نقوم باستجوابه. وهو يدعي انه باع السيارة قبل شهر ونحن نتحقق من ذلك، له ملامح كينية لكن قد يكون صوماليا ايضا".&واوضح لانغات في اتصال هاتفي ان صاحب السيارة المفترض الذي اعتقل مساء امس الثلاثاء في مومباسا اكد للمحققين انه باع السيارة لرجلين "من اصل عربي" في 15 تشرين الثاني/نوفمبر اي قبل اسبوعين تقريبا من الهجوم الانتحاري على فندق بالقرب من مومباسا.
واضاف رئيس فريق المحققين الكينيين اننا نبحث عن هذين الرجلين. كانا يحاولان جاهدين الحصول باي طريقة على سيارة ذات دفع رباعي" وقال "نعتقد ان الامر يتعلق بالانتحاريين او بشريكين لهم".
ولا يزال عشرة اشخاص اخرين هم ستة يحملون وثائق باكستانية واربعة صوماليين قيد الاعتقال وتستجوبهم الشرطة الكينية منذ الهجوم المزدوج الذي استهدف اسرائيليين قرب مومباسا.
وقتل عشرة كينيين وثلاثة اسرائيليين بينهم طفلان في 28 تشرين الثاني/نوفمبر في هجوم انتحاري على فندق بارادايس. وافاد شهود ان الهجوم نفذه ثلاثة انتحاريين "لهم ملامح عربية" على متن سيارة من طراز باجيرو (ميتسوبيشي) محشوة بالمتفجرات.&وقتل الانتحاريون الثلاثة في الهجوم.