قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن - هبط مؤشر فاينانشال تايمز للاسهم البريطانية بشكل مطرد متأثرا بالمخاوف في قطاع البنوك بعد ان قالت مؤسسة لويدز تي.اس.بي المصرفية انها تتوقع ارتفاع مخصصات الديون المعدومة.
وكانت مجموعة انفنسيز الهندسية البريطانية بين كبار الخاسرين اليوم وهبط سهمها&3.2 بالمئة بعد ان خفضت مؤسسة ميريل لينش 18 بالمئة من توقعاتها لعائدات انفنسيز في عام 2004 وقالت انه هناك شكوكا كثيرة بشأن تكلفة المعاشات في المجموعة. وبحلول الساعة&9.11 &بتوقيت جرينتش هبط مؤشر فاينانشال تايمز 49.6 نقطة او&1.2 بالمئة الى 4026.6 نقطة. وكانت اسهم البنوك وراء 21 نقطة من خسائر المؤشر بينما بددت اسهم الاتصالات ثماني نقاط من المؤشر.
وانخفضت اسهم لويدز تي.اس.بي 2.4 بالمئة الى&513.5 &نقطة بعد ان اعلن البنك عن مخصصات جديدة قدرها 165 مليون جنيه استرليني وقال ان المخاطر الاقتصادية في الارجنتين تمثل عامل قلق. وذكر متعاملون ان زيادة المخصصات اضرت بقطاع شركات التأمين بسبب تخوف المستثمرين من ان تضطر مؤسسات مالية اخرى الى تخصيص اموال اضافية لتغطية خسائر الديون. وهبط سهم رويال اند صن الايانس للتأمين&4.7 بالمئة وسهم ليجال اند جنرال&1.8 بالمئة.
وبين شركات الاتصالات هبط سهم مجموعة بي.تي&2.3 بالمئة بعد ان خفضت مؤسسة مورجان ستانلي تصنيف اسهمها. وبدد سهم فودافون للهواتف المحمولة مكاسبه المبكرة
ليحذو حذو القطاع نزولا. وهبطت اسهم فودافون&1.7 بالمئة.