قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

الدوحة- اعلن متحدث باسم السفارة البريطانية في الدوحة اليوم الاربعاء ان 800 جندي بريطاني سيشاركون قريبا في تدريب للجيش الاميركي يجري تنسيقه من قطر بينما تهدد الولايات المتحدة بشن هجوم محتمل على العراق.
واضاف المتحدث البريطاني ان 400 جندي وصلوا الى قطر، موضحا ان 400 آخرين سيشاركون في هذه المناورات الاميركية انطلاقا من قواعدهم في بريطانيا والولايات المتحدة ودول اخرى في الخليج.
ويشارك في هذه المناورات التي اطلق عليها اسم "نظرة من الداخل" الف عسكري اميركي بمن فيهم قائد القيادة المركزية الجنرال تومي فرانكس وقادة جيوش البر والبحر والجو في المنطقة.
وسينضم الجنود البريطانيون ال400 الى الجنود الاميركيين في المناورات التي ابقيت تفاصيلها سرية.&ولم يتم تحديد موعد بدء هذه المناورات بدقة من مصدر رسمي غير انه يتوقع ان تبدأ في التاسع من كانون الاول/ديسمبر لتستمر عشرة ايام.
وسيصل وزير الدفاع الاميركي دونالد رامسفلد في منتصف كانون الاول/ديسمبر الى قطر في زيارة ستتزامن مع اجراء هذا التدريب العسكري.&ويتمركز اكثر من اربعة آلاف جندي اميركي في قاعدة العديد الجوية في قطر التي تشكل ايضا اكبر مستودع للمعدات العسكرية الاميركية في المنطقة.
وقالت مصادر عسكرية اميركية ان حوالي ستين الف عسكري اميركي نشروا في منطقة الخليج قرب العراق.&واقام الجيش الاميركي اخيرا مركزا متطورا للقيادة في قاعدة الصالحية التي تبعد 15 كيلومترا عن العاصمة القطرية.
وفي تصريح ، قال الميجور بيل هاريسون المتحدث باسم القيادة المركزية الاميركية من قاعدة الصالحية "اقيمت مخيمات متحركة تركز فيها العسكريون ونحن نعد لتدريباتنا".
واوضح الميجور هاريسون "سيكون هناك حوالي 600 من عناصر القيادة المركزية (التي تغطي منطقة الشرق الاوسط) وصل اغلبهم" الى قطر. واضاف "حاليا نقيم كل ما هو ضروري (لعمل) مركز من هذا النوع من اتصالات واجهزة كومبيوتر وقسم اداري".
وتأتي هذه الاستعدادت العسكرية بينما تواصل حكومة الرئيس الاميركي جورج بوش التلويح بالخيار العسكري ضد نظام بغداد في حال عدم تعاونه مع مفتشي الامم المتحدة الذين عادوا الى العراق بعد غياب استمر اربعة اعوام.