قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

رفض الزعيم القبرصي التركي رؤوف دنكطاش الأربعاء التصريحات التي أدلى بها الثلاثاء الأمين العام للأمم المتحدة كوفي انان الذي اعتبر انه يجب إعادة توحيد قبرص إلى "امة واحدة" كما أفادت وكالة الأناضول التركية شبه الرسمية.
&وقال دنكطاش امام صحافيين اتراك في نيويورك "يجب اخذ العلم بانه ليس هناك امة واحدة في قبرص. هناك امتان. لا يمكنكم جعلها واحدة". والزعيم القبرصي التركي يمضي فترة نقاهة حاليا في نيويورك حيث خضع لعملية جراحية على ان يعود الى قبرص يوم الجمعة على الارجح.
&ويقوم انان بحملة للتوصل الى تسوية بين القبارصة الاتراك والقبارصة اليونانيين حول الوضع المستقبلي للجزيرة قبل قمة كوبنهاغن الاسبوع المقبل حول توسيع الاتحاد الاوروبي. واقترح انان خطة تنص على اقامة كونفدرالية حسب النظام السويسري. ويفترض ان تدعى قبرص مبدئيا للانضمام الى الاتحاد الاوروبي في 2004.
&وكان انان اعلن امس الثلاثاء "احلم بقبرص موحدة (...) تنضم الى الاتحاد الاوروبي وتزدهر معه".
&واضاف دنكطاش "هذه الخطة لن تنقذ قبرص". ويعارض القبارصة الاتراك تغيير وضع الاراضي الوارد في الخطة وكذلك عودة لاجئين قبارصة يونانيين الى شمال الجزيرة حيث تعيش غالبية تركية.
&وكان انان طلب من دنكطاش وكذلك من الرئيس القبرصي غلافكوس كليريديس تقديم له اعتراضاتهما على الخطة بحلول 30 تشرين الثاني/نوفمبر الماضي. لكن الطرفين لم يحترما هذا الموعد ولا يزالان يبحثان مختلف جوانب الخطة التي يريدان تعديلها.
&وقبرص مقسومة منذ 1974 حين تدخل الجيش التركي في شمال الجزيرة ردا على انقلاب قام به القوميون القبارصة اليونانيون الذين كانوا يريدون الحاق الجزيرة باليونان.