قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

&
كراتشي (باكستان): اعلنت الشرطة الباكستانية ان ثلاثة اشخاص قتلوا الخميس في كراتشي (جنوب) في انفجار قنبلة في مكتب القنصل الفخري العام لمقدونيا في باكستان. وقال قائد الشرطة المحلية كمال شاه لوكالة فرانس برس انه عثر على جثث حارس مسيحي ورجل آخر وامرأة مذبوحين ومقيدين في المكتب الذي وقع فيه الانفجار حوالي الساعة 00،01 بالتوقيت المحلي (00،20 تغ الاربعاء). واضاف "يبدو انه عمل ارهابي" بدون ان يشير الى اي جهة يشتبه بتورطها فيه.
ورأى المسؤول في شرطة كراتشي منير شيخ الذي وار الموقع في احد الاحياء الراقية في كراتشي ان الرجلين والمرأة قتلوا قبل الانفجار على الارجح.
وقال القنصل الفخري لمقدونيا بلال قرشي شقيق رئيس الوزراء الاسبق معين قرشي انه ليس هناك اي غربي بين مموظفي القنصلية الخمسة، موضحا انه لم يكن في القنصلية عند وقوع الانفجار.
واستبعد القنصل ان يكون الحادث مرتبطا بهجوم شخصي، موضحا ان لا احد من القريبين منه يعرف الشخصين اللذين قتلا مع الحارس.
وقال قرشي للصحافيين "لا اعداء شخصيين لي ولا اعتقد انني كنت مستهدفا شخصيا".
واعترف المحققون بانهم يواجهون اليوم الخميس "غموضا كاملا" في سبب الهجوم ولم يستبعدوا ان يكون على علاقة بتوقيف ناشطين اسلاميين باكستانيين في مقدونيا في آذار/مارس الماضي.
وكانت السلطات المقدونية اعلنت في الثاني من آذار/مارس الماضي انها اوقفت سبعة اشخاص بينهم باكستانيان مسلحان بقنابل يدوية وقاذفات صواريخ كانا يستعدان لتنفيذ اعتداءات في سكوبيي.
وتشهد كراتشي المرفأ الكبير في جنوب باكستان اعمال عنف تستهدف خصوصا الغربيين والمسيحيين منذ بدء حملة مكافحة الارهاب التي تقودها الولايات المتحدة.