قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بغداد&- علق خبراء الامم المتحدة في العراق عمليات التفتيش بمناسبة عيد الفطر&بينما اتهم مسؤول عراقي كبير هؤلاء المفتشين بالتجسس.&وقال رئيس فرق التفتيش في العراق ديميتري بيريكوس "بالنسبة لنا انها نعمة"، موضحا ان المفتشين يمكن ان يدرسوا ملفاتهم ويستعدوا لعمليات التفتيش المقبلة.
وتابع "سيكون لدينا عدد اكبر من المفتشين اعتبارا من الاسبوع المقبل". ويبلغ عدد المفتشين حاليا 17، وهم يزورون موقعين او ثلاثة مواقع يوميا.&وكان مسؤول عراقي قريب من الملف صرح امس الاربعاء انه "لن يكون هناك عمليات تفتيش غدا (الخميس) وبعد غد (الجمعة)"، موضحا انها "ستستأنف السبت".
&وقد اتهم نائب الرئيس العراقي طه ياسين رمضان الاربعاء المفتشين بانهم "جواسيس يعملون لحساب" سي.اي.ايه" والموساد" واعتبر ان تصرفاتهم تهدف الى تسهيل حصول ضربة اميركية ضد العراق.&ودافع بيريكوس عن مهمة الامم المتحدة التي ترى واشنطن انها بطيئة جدا. وقال "نقوم بعملنا على اكمل وجه".