قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أعلن وزير الدفاع اللبناني خليل الهرواي الخميس ان بلاده ترفض أي حالة او أي شكل من أشكال "القاعدة" على أراضيها موضحا ان الحكومة اللبنانية نجحت في ضبط الكثير من الأعمال الإرهابية بالتعاون خصوصا مع الولايات المتحدة.
&وفي مقابلة مع اذاعة "راديو مونت كارلو-الشرق الاوسط"، قال الهراوي ان "الحكومة اللبنانية المسؤولة عن الامن ومواجهة الارهاب ترفض اية حالة او اي شكل من اشكال القاعدة في لبنان".
&وكان الوزير اللبناني يرد على التصريحات التي ادلى بها رئيس الوزراء الاسرائيلي ارييل شارون وتحدث فيها عن جود لعناصر القاعدة في لبنان.
&واعتبر انه "ليس هناك اي تخوف من قيام بعض الامتدادات لتنظيمات ارهابية عالمية لها وجود في لبنان او امكانية تحركها" في هذا البلد.
&واكد ان "القوى الامنية اللبنانية نجحت في ضبط الكثير من الاشخاص والكثير من الاعمال الارهابية التي كانت ستنطلق من لبنان وذلك بالتنسيق الامني مع عدد من الدول العربية والاجنبية ومنها اميركا وفرنسا والمانيا وسوريا من اجل ضبط اي وجود لتنظيم القاعدة او اي عمل ارهابي انطلاقا من لبنان".
&وكان لبنانيان وسعودي واحد اعتقلوا في لبنان في تشرين الاول/اكتوبر الماضي بتهمة محاولة تشكيل منظمة ارهابية ودعم تنظيم القاعدة. وستبدأ محاكمتهم في 16 كانون الاول/ديسمبر.
&ومن جهة اخرى، ذكر الهراوي بان الجيش اللبناني واجه مثل هذه التجمعات خصوصا في الضنية بشمال لبنان في كانون الثاني/يناير 2000 "وقد نجح في هذه المهمة".
&واكد ان "هذا النجاح معترف به من قبل الجميع".
&واوضح شارون "لدينا منذ فترة معلومات تفيد ان عددا من عناصر القاعدة موجودون في قطاع غزة واخرين في لبنان حيث يقيمون تعاونا وثيقا مع حزب الله".
&وردا على سؤال لوكالة فرانس برس، احجم حزب الله الشيعي اللبناني الذي نفى مرات عدة اي علاقة له مع القاعدة، عن التعليق مباشرة على اقوال رئيس الوزراء الاسرائيلي.