قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك


&
هددت حركة المقاومة الإسلامية حماس الخميس بقتل عنصرين من حركة فتح التي يتزعمها الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات كانا قتلا والد وابنه الأربعاء في غزة، وذلك في حال لم تقدمهما السلطة الوطنية للمحاكمة، حسب ما جاء في بيان للحركة.
&وجاء في البيان "نطالب السلطة (الفلسطينية) بمحاكمة العابثين بارواح الابرياء الذين قاموا بعملية القتل البشعة مع ايقاع اقصى العقوبات بحقهم حتى يتوقف مسلسل قتل المواطنين".
&وكان مصدر طبي فلسطيني اعلن امس الاربعاء مقتل الطفل علام غبن (5 سنوات) ووالده عصام بالرصاص خلال اشتباكات داخلية في حي الشيخ رضوان شمال مدينة غزة.
&وقال شهود ان "شجارات وقعت واستخدمت فيها الاسلحة على خلفية كتابة عناصر من حركتي فتح وحماس شعارات على الجدران" في منطقة الشيخ رضوان.
&واكدت حماس في بيانها "اننا نعلن عن وقوفنا بجانب عائلة غبن حتى تحصل على حقها كاملا من القتلة المجرمين".
&واضاف البيان "نؤكد اننا سنتحلى باعلى درجات ضبط النفس لتفويت الفرصة على المتربصين بالوفاق الفلسطيني الفلسطيني".
&واوضح "اننا نهيب بكل الشرفاء في هذا الوطن ان يتصدوا للمارقين الذين لا يوجهون رصاصهم الى الى صدور المواطنين من ابناء شعبنا المنتفض وقد تسببوا بازهاق ارواح العشرات من المواطنين".
&واشار البيان الى ان "مسلحين (اثنين) محسوبين على حركة فتح قاما باطلاق الرصاص وقنبلة يدوية باتجاه تجمع الشباب الذين كانوا يكتبون شعارات لحركة المقاومة الاسلامية حماس تهنىءالشعب الفلسطيني بحلول عيد الفطر".
&ولم ترد حركة فتح على تهديدات حماس.