قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أعلن وزير الخارجية البريطاني جاك سترو الخميس ان تأخير فتح مفاوضات انضمام تركيا إلى الاتحاد الأوروبي لان غالبية شعبها مسلم سيكون "اكثر الاسباب خزيا".
&وعلم من مصادر اوروبية متطابقة اليوم الخميس ان فرنسا والمانيا اتفقتا على تحديد موعد مشروط لتركيا لبدء مفاوضات الانضمام الى الاتحاد الاوروبي في الاول من تموز/يوليو 2005 لكن انقرة سرعان ما عبرت عن رفضها لهذا الموعد.
&ورفض ناطق باسم الخارجية البريطانية التعليق على هذا الاتفاق ردا على اسئلة وكالة فرانس برس مكتفيا بالقول "يعود الى القمة الاوروبية في كوبنهاغن في 12 و 13 كانون الاول/ديسمبر معالجة مسالة انضمام تركيا".
&من جهته اكد سترو في تصريح صحافي ان "دولة غالبية شعبها مسلم ولديها احزاب تدين بالاسلام (...) لكنها علمانية وتقبل مفاهيمنا للقيم الديموقراطية ستكون مهمة جدا لا لاستقرار اوروبا فحسب وانما لباقي العالم ايضا".
&واضاف "علينا ان نتذكر ان تاريخ اوروبا المكتوب بالدماء مليء بالعنف والحروب الدينية".