قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أعلنت وزيرة الدفاع الفرنسية ميشال اليو-ماري الخميس انه بامكان فرنسا ان تكون اليوم "في طليعة" الدول الأوروبية في مجال الدفاع وبالتالي ان "ترجح كفة الميزان" على الساحة الدولية في منافسة الولايات المتحدة.
&واضافت لدى درس ميزانية وزارة الدفاع في مجلس الشيوخ ان "قرار فرنسا بذل جهود خاصة للشؤون الدفاعية وتحديد الاموال الضرورية يعطينا رؤية جديدة تترجم على الفور بقبول اكبر للافكار التي ندافع عنها".
&ويمكن لفرنسا "بعد ان استعادت مصداقيتها ان تلعب دورا رائدا لاعادة بناء اوروبا ومجال الدفاع".
&ومضت تقول "في حال لم تتمكن دولة واحدة من منافسة الولايات المتحدة من الواضح انه يمكن لاوروبا الدفاعية ان ترجح كفة الميزان او ان تكون متممة في بعض الحالات التي تكون فيها مصالحنا مشتركة".
&واضافت ان "الاوضاع التي اكتشفتها لم تكن براقة. لدي انطباع بان شركاءنا عندما رأوا ان فرنسا لم تكن تبذل جهودا خاصة في المجال الدفاعي ظنوا اننا لم نكن متمسكين ببناء اوروبا دفاعية".
&وقالت "الاحظ اليوم ان هناك اهتماما جديدا من قبل شركائنا واننا نحرز تقدما" في اشارة الى قرار المانيا البقاء في برنامج طائرات النقل العسكري "اي-400.ام" والاتفاق الفرنسي الايطالي الاخير حول الفرقاطات.