قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أكد المتحدث باسم المتمردين في جنوب السودان الخميس ان مندوبي منطقة جبال النوبة (وسط) فوضوا حركته التفاوض باسمهم مع الخرطوم على مستقبل هذه المنطقة التي ترغب كما قال في الحصول على حق تقرير المصير.
&وقال ياسر عرمان المتحدث باسم الجيش الشعبي لتحرير السودان ان مندوبي جبال النوبة "اتفقوا على تفويض الجيش الشعبي لتمثيل" هذه المنطقة في الدورة الثالثة من مفاوضات السلام مع الحكومة، المقررة في كانون الثاني/يناير المقبل.
&وقد ادلى عرمان بهذه التصريحات في اتصال هاتفي مع مراسل وكالة فرانس برس في القاهرة، في ختام اجتماع لكبار مسؤولي الجيش الشعبي مع حوالى 300 مندوب (رؤساء قبائل وشيوخ ...) من جبال النوبة.
&وعقد هذا الاجتماع الذي استمر اربعة ايام، في احدى مدن جبال النوبة، في حضور زعيم المتمردين الجنوبيين جون قرنق.
&واضاف عرمان ان مندوبي جبال النوبة يريدون ان تتمتع منطقتهم بفترة من الحكم الذاتي تستمر ست سنوات تحت ادارة الجيش الشعبي على ان تحصل في ختامها على "حق تقرير المصير".
&وقد وافق المتمردون الجنوبيون والحكومة السودانية في 18 تشرين الثاني/نوفمبر على مبدأ تنظيم انتخابات عامة خلال مرحلة انتقالية تستمر ستة اعوام كانت اساسا موضع اتفاق مسبق في تموز/يوليو كما اتفقا على تمديد هدنة تم التوصل اليها في تشرين الاول/اكتوبر.
&وينص بروتوكول الاتفاق الذي عقد في تموز/يوليو على حكم ذاتي للجنوب خلال هذه السنوات الست على ان يجرى في نهايتها استفتاء يقرر عبره الانفصال او الاستمرار في اطار السودان.
&ومن المقرر ان تتركز المفاوضات بين الجيش الشعبي والحكومة في كانون الثاني/يناير على "مسألة المناطق الثلاث" البعيدة عن مناطق نفوذ المتمردين في الجنوب، وخصوصا جبال النوبة.
&وتشهد جبال النوبة حيث يعيش حوالى 500 الف نسمة معارك بين القوات الحكومية والجيش الشعبي لتحرير السودان رغم ابتعادها عن مناطق الجنوب حيث يسيطر المتمردون. وقد اتخذت الولايات المتحدة التي اطلقت في ايلول/سبتمبر مبادرة سلام في السودان، من جبال النوبة منطقة اختبار من اجل وقف المعارك بين الطرفين.
&وقد اوقعت الحرب في السودان بين الجنوب ذي الغالبية المسيحية والارواحية وبين الحكومات المتعاقبة في الشمال المسلم اكثر من مليون ونصف مليون قتيل وتسببت بنزوح اربعة ملايين شخص منذ 1983.