&
أعلن وزير الدفاع الأميركي دونالد رامسفلد الخميس ان الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية ناقشتا مسألة كوريا الشمالية والخطط العسكرية لتكونا مستعدتين لمواجهة "أي احتمال".
&وقال رامسفلد في ختام لقاء مع نظيره الكوري الجنوبي لي جون "يجب ان نضع خططا وان نكون مستعدين لأي احتمال، وهذا ما نفعله على اكمل وجه منذ حوالى خمسين عاما، وهذا ما نفعله اليوم، وهذا ما سنفعله في المستقبل".
&واشار لي من جانبه الى ضرورة الاستمرار في الحفاظ على التعاون والحوار المفتوحين مع بيونغيانغ.
&وقال ان "من الضروري الحفاظ على هذه المشاريع لانها تتيح لنا الاستمرار في الحوار مع كوريا الشمالية".
&ويتمركز حوالى 37 الف جندي اميركي في كوريا الجنوبية لمساعدة سيول على الدفاع عن نفسها ضد كوريا الشمالية التي يبلغ عدد افراد جيشها مليون جندي. وشبه الجزيرة الكورية مقسومة منذ نهاية الحرب الكورية (1950 - 1953).
&وقد انفجرت الازمة الحالية مع كوريا الشمالية لدى اعلان واشنطن في تشرين الاول/اكتوبر الاعتراف الكوري الشمالي بمتابعة تطوير برنامج التسلح النووي خلافا لاتفاق يعود الى 1994.