قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

الكويت - وضع الرئيس الفنزويلي هيوجو شافيز المنشآت ‏‏النفطية في بلاده تحت حماية الجيش بسبب اضراب تقوده المعارضة لليوم الرابع على ‏‏التوالي .‏ وذكرت هيئة الاذاعة البريطانية (بي بي سي) في موقعها على شبكة المعلومات ‏‏العالمية (انترنت) ان شافيز امر القوات البحرية في خطاب له عبر التلفزيون ‏‏بالسيطرة على ناقلة نفط انضم العاملون عليها الى الاضراب .‏
وكان طاقم الناقلة (بيلين ليون) التي تحمل 280 الف برميل من النفط قد اوقفوا ‏‏الناقلة الاربعاء في ساحل مدينة ماراكايبو وهي عملية وصفها شافيز بانها "قرصنة". ‏‏ واوضحت ال (بي بي سي) ان نقابات العمال واتحادات اصحاب الاعمال واصلوا التظاهر ‏
‏لليوم الرابع على التوالي مطالبين باستقالة شافيز الا ان انصار الرئيس الفنزويلي ‏‏نظموا ايضا مظاهرات مؤيدة له في العاصمة كراكاس واتخذ العديد منهم مواقع قريبة من ‏‏شركة النفط الحكومية (بي دي في اس اي) وهو المكان المقرر لتجمع مظاهرات المعارضة ‏
‏في وقت لاحق .‏
وتعتبر فنزويلا البلد الرابع من حيث حجم الانتاج النفطي في العالم وتشكل صناعة ‏‏النفط فيها 80 في المائة من صادراتها .‏‏ وكان الرئيس شافيز الذي انتخب عام 1998 واعيد انتخابه عام 2000 قد ذكر في وقت ‏سابق ان أقرب استفتاء على رئاسته يمكن ان يجرى في اغسطس من العام 2003 في منتصف ‏‏فترته الرئاسية التي مددها الى ست سنوات .‏
كما اكد عزمه على "عدم التخلي عن منصبه حتى اذا تمكن مناوئوه من اجراء ‏‏الاستفتاء المبكر وحصلوا فيه على 90 في المئة من الأصوات".‏‏ يذكر ان اعمال عنف كانت قد اندلعت في شهر ابريل الماضي بين مؤيدي الرئيس ‏‏شافيز ومعارضيه اسفرت عن مصرع 57 شخصا واصابة عشرات آخرين .