قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

طوكيو- حددت&الحكومة اليابانية&من الان الخطوط العريضة لطبيعة الدعم التي تنوي تقديمه للولايات المتحدة في حال حصول حرب في العراق بحسب ما &ذكرت صحيفة "يوميوري شيمبون" اليابانية المحافظة اليوم الجمعة.
واوضحت كبرى صحف اليابان، نقلا عن مصادر حكومية ان الخطط الموضوعة تنص على ان اليابان ستهتم خصوصا بتقديم المساعدات الى اللاجئين وتوفير مساعدة اقتصادية للدول المجاورة للعراق. وستخصص طوكيو مساعدات الى المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للامم المتحدة فضلا عن منظمات غير حكومية.
وتنوي اليابان ايضا تعزيز الدعم اللوجيستي المقدم الى الحملة الاميركية على الارهاب عبر ارسال واحدة من اربع مدمرات يابانية مجهزة بنظام "ايجيس" المضاد للصواريخ الى المحيط الهندي اعتبارا من كانون الاول/ديسمبر الحالي.&وقالت الصحيفة ان اليابان تقترح ايضا احلال قوات يابانية مكان القوات الاميركية المنتشرة في هذه المنطقة في حال وقوع نزاع في العراق.
وتنص الخطة اليابانية ايضا على منح مساعدة اقتصادية وانسانية للمساهمة في اعادة بناء العراق ما ان تنتهي الحرب.&واضافت الصحيفة ان المسؤولين اليابانيين سيناقشون الخطة خلال عطلة نهاية الاسبوع بمناسبة زيارة لمساعد وزير الخارجية الاميركية ريتشارد ارميتاج. كما ستدرس الخطة بالتفاصيل في 16 كانون الاول/ديسمبر خلال زيارة لواشنطن يقوم بها وزيرا الخارجية والدفاع اليابانيان.
ويحظر دستور اليابان الذي وضع غداة انتهاء الحرب العالمية الثانية على طوكيو استخدام القوة لحل النزاعات الدولية. وانطلاقا من ذلك لم ترسل طوكيو سوى سفن مراقبة او امداد لدعم حملة مكافحة الارهاب التي يقودها الاميركيون في افغانستان والمنطقة.&وكانت المرة الاولى التي ترسل فيها قوات يابانية الى مناطق بعيدة عن اليابان. وتم اقرار قانون خاص في خريف العام 2001 لهذه الغاية.