قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

نيقوسيا -&تحفل البطولات المحلية الاوروبية لكرة القدم بمباريات قمة ابرزها في انكلترا حيث يلتقي مانشستر يونايتد وارسنال، وفي ايطاليا عندما يتواجه لاتسيو مع انتر ميلان، وبدرجة اقل في اسبانيا اذ يلعب مايوركا الثاني مع ريال مدريد الخامس.
انكلترا
تستأثر مباراة مانشستر يونايتد وارسنال على ملعب "اولدترفورد" بالاضواء في المرحلة السابعة عشرة نظرا لاهميتها البالغة ضمن المرحلة السابعة عشرة.&وكان ارسنال انتزع اللقب الموسم الماضي على الملعب ذاته بفوزه على مانشستر 1-صفر ما شكل ضربة معنوية قاسية للفريق المحلي الذي يريد ان يضع الامور في نصابها غدا.
ويقول مدافع الفريق ريو فرديناند الذي انتقل الى صفوف مانشستر مطلع الموسم الحالي قادما من ليدز: "كانت خسارة اللقب قاسية جدا، وزاد الطين بلة احراز ارسنال اللقب في عرين مانشستر وبالتالي فان الفريق مصمم على محو هذه الصفعة".
وبدأ مانشستر يونايتد يستعيد توازنه في الاونة الاخيرة على الرغم من انه يعاني من غياب اكثر من لاعب اساسي في صفوفه ابرزهم قائده روي كين وديفيد بيكهام ونيكي بات وقد حقق الفوز في مبارياته الاربع الاخيرة على نيوكاسل 5-3، وليفربول 2-1 في الدوري المحلي، وعلى بال السويسري 3-1 في مسابقة دوري ابطال اوروبا، وعلى بيرنلي 2-صفر في مسابقة الاندية الانكليزية المحترفة.
وتبدو الضغوط اكبر على مانشستر لانه مدعو الى الفوز كون خسارته تعني ابتعاد ارسنال عنه بفارق تسع نقاط وهو فارق كبير قد يصعب تعويضه لاحقا.&ويعتبر ارسنال احد افضل الفرق في اوروبا هذا الموسم ويقدم عروضا استعراضية اطربت حتى انصار الفرق الاخرى خصوصا بقيادة هدافه الفرنسي تييري هنري.
وستكون المواجهة مثيرة بين هنري وهداف مانشستر الهولندي رود فان نيستلروي.
&ويعتبر كل من اللاعبين ركيزة اساسية في فريقهما وخير دليل على ذلك ان ارسنال ومانشستر لم يخسرا في اي مباراة نجح فيها تييري او فان نيستلروي في التسجيل.
ولمحبي الاحصائيات فان ارسنال خسر نصف عدد مبارياته التي لم يسجل فيها هنري، في حين سقط مانشستر في 30 بالمئة من المباريات التي فشل فيها فان نيستلروي من التسجيل.&ويختلف اللاعبان في طريقة لعبهما، اذ يعتمد هنري على السرعة والمراوغة ووضع المدافعين في موقف حرج لكن عيبه الوحيد يبقى عدم اجادته الالعاب الرأسية علما بانه ينفذ الركلات الركنية، في حين تكمن فعالية فان نيستلروي في براعته في انهاء الهجمات حتى من زوايا ضيقة او مستحيلة.
ويتفق النقاد بان هنري وفان نيستلروي لو اجتمعا في فريق واحد لشكلا ثنائيا مثاليا.
&ويبدو اللاعبان في قمة مستواهما حاليا، اذ سجل هنري ثلاثية في مرمى روما الايطالي وثنائية في مرمى استون فيلا محليا، في حين هز فان نيستلروي شباك نيوكاسل ثلاث مرات، وسجل هدفين في مرمى بال.
ويعتبر مدرب مانشستر اليكس فيرغوسون بان فريقه تخطى مرحلة انعدام التوازن الذي مر بها مطلع الموسم وقال: "اعتقد ان فريقي بدأ بتقديم عروضه المعهودة في الاونة الاخيرة ويخوض اللاعبون المباريات بروح قتالية عالية".
في المقابل سيغيب عن ارسنال صخرة الدفاع سول كامبل وسيحل مكانه المدافع المخضرم مارتن كيون الذي يعود الى الملاعب بعد غياب نحو شهرين لاصابته بتمزق عضلي.&وفي المباريات الاخرى، يلعب استون فيلا مع نيوكاسل، وبولتون مع بلاكبيرن، وتشارلتون مع ليفربول، وايفرتون مع تشلسي، وفولهام مع ليدز، وميدلزبره مع وست هام، وساوثمبتون مع برمنغهام، وتوتنهام مع وست بروميتش البيون، وسندرلاند مع مانشستر سيتي.
ايطاليا
سيكون ملعب "اولمبيكو" في العاصمة الايطالية مسرحا لمباراة قمة بين لاتسيو المتصدر وانتر ميلان الثالث ضمن المرحلة الثالثة عشرة من بطولة ايطاليا.&ويعود انتر ميلان الى المسرح الذي شهد خسارته اللقب في المرحلة الاخيرة من الموسم الماضي عندما سقط امام لاتسيو بالذات 2-3 في الوقت الذي فاز يوفنتوس بمباراته واحرز اللقب.
وتبدو المنافسة على المراكز الاولى مستعرة في ايطاليا لان نقطة واحدة تفصل بين لاتسيو ومنافسيه الثلاثة المباشرين وهم بالاضافة الى انتر ميلان كل من يوفنتوس وميلان.
ويعتبر تصدر لاتسيو الترتيب انجازا نظرا للصعوبات المالية التي يواجهها ما اضطر رئيسه سيرجيو كرانيوتي الى عرضه للبيع، كما ان اللاعبين لم يحصلوا على اجورهم في الاشهر الثلاثة الاخيرة.&ومنذ ان سقط في المرحلة الاولى على ارضه امام كييفو، فان لاتسيو الذي يدربه نجم المنتخب السابق روبرتو مانشيني حصد 27 نقطة من 30 ممكنة.
ويعتبر لاعب الوسط اليوغوسلاف الدولي ديان ستانكوفيتش بان النتائج الجيدة التي حققها الفريق تعود بالدرجة الاولى الى مانشيني وقال: "لقد نجح المدرب في ابعاد المشاكل المالية عن اجواء غرفة الملابس".
في المقابل اعرب رئيس انترميلان ماسيمو موراتي عن ثقته بامكانية تحقيق نتيجة ايجابية ضد لاتسيو بعد ان رأى فريقه يسجل ثمانية اهداف في مباراتيه الاخيرتين ضد نيوكاسل الانكليزي (4-1)، وضد بريشيا (4-صفر).
ويستطيع انتر ميلان الاعتماد على لاعبي لاتسيو السابقين كريستيان فييري والارجنتيني هرنان كريسبو علما بان الاول سجل اهداف فريقه الاربعة في شباك بريشيا الاسبوع الماضي في الدوري المحلي.&ولن تقل مباراة ميلان مع روما اهمية وان كانت الافضلية للاول نظرا لعروضه القوية من جهة وتراجع مستوى روما في الاونة الاخيرة.
ويزيد من صعوبة مهمة روما انه يخوض المباراة من دون قائده وملهمه فرانشيسكو توتي بالاضافة الى فنسان كانديلا لطردهما في المباراة المشهودة ضد يوفنتوس الاسبوع الماضي. ويغيب عن ميلان نجمه ريفالدو بداعي الاصابة في ساقه.&وفي المباريات الاخرى، يلعب بريشيا مع يوفنتوس، وكييفو مع بولونيا، ومودينا مع كومو، وبارما مع ريجينا، وبيروجيا مع بياتشينزا، وتورينو مع اتالانتا، واودينيزي مع امبولي.
اسبانيا
يحل ريال سوسييداد المتصدر ضيفا على اشبيلية ضمن المرحلة الثالثة عشرة من بطولة اسبانيا وكله امل في الابقاء على سجله خاليا من الهزيمة هذا الموسم حتى الان.&ويقول مدرب ريال سوسييداد الفرنسي رينالد دونويه: "احتلال المركز الاول بعد مرور 12 مرحلة ليس بالصدفة، لكن الاهم هو ما سيتحقق في نهاية الموسم ولا ارى مانعا ان نستمر في الصدارة ولما لا احراز اللقب".
واوضح "لقد تغلبنا على برشلونة وتعادلنا مع ريال مدريد وديبورتيفو كورونا حتى الان وهذه النتائج قد تساعدنا في الفوز باللقب".&في المقابل، يأمل ريال مدريد ان يكون فوزه بالكأس القارية "انتركونتيننتال" اثر تغلبه على اولمبيا البارغوياني نقطة الانطلاق نحو استعادة اللقب المحلي لكن مهمته لن تكون سهلة عندما يحل ضيفا على مايوركا الثاني.
ولخص مدرب ريال فيسنتي دل بوسكي الموقف بقوله: "من المهم جدا ان نوجه تركيزنا باتجاه الدوري المحلي باسرع وقت ممكن".&ولم ينجح ريال في الفوز على مايوركا في عقر دار الاخير في الموسمين الماضيين، فتعادل معه 1-1، وخسر امامه صفر-1.&وفي المباريات الاخرى، يلتقي ملقة مع فياريال، وريكرياتيفو هويلفا مع ديبورتيفو كورونا، ورايو فاليكانو مع برشلونة، وفالنسيا مع راسينغ سانتاندر، واتلتيك بلباو مع وساسونا، وسلتا فيغو مع الافيس، واسبانيول مع بيتيس، واتلتيكو مدريد مع بلد الوليد.
المانيا
يواجه بايرن ميونيخ المتصدر اختبارا صعبا عندما يحل ضيفا على جاره شتوتغارت الخامس في دربي الجنوب ضمن المرحلة السادسة عشرة من بطولة المانيا.&وبذل الفريق البافاري جهدا كبيرا في مسابقة كأس المانيا لتخطي عقبة شالكه حامل اللقب بفوزه عليه بركلات الترجيح 5-4 بعد انتهاء الوقتين الاصلي والاضافي بالتعادل السلبي الاربعاء الماضين وبالتالي فان شتوتغارت قد يستغل الموقف.
ويحل فيردر بريمن الثاني ضيفا على شالكه في مباراة صعبة ايضا. ويقود الاول البرازيلي ايلتون هداف الدوري برصيد 12 هدفا.&ويعيد ايلتون الفضل في تسجيله هذه الاهداف الى صانع الالعاب الفرنسي يوهان ميكو وقال البرازيلي: "لم يملك فيردر بريمن لاعبا في السابق بذكاء ميكو، تمريراته الرائعة ساهمت كثيرا في تسجيلي هذا العدد الكبير من الاهداف".
وفي المباريات الاخرى، يلعب يلعب هرتا برلين مع فولفسبورغ، ونورمبرغ مع اينرجي كوتبوس، وتي اس في ميونيخ مع باير ليفركوزن، وارمينيا بيليفلد مع هانزا روستوك، وبوروسيا دورتموند مع كايزرسلوترن، وهامبورغ مع بوخوم، وبوروسيا مونشنغلادباخ مع هانوفر.