قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

نيروبي- القت الشرطة الكينية امس الخميس القبض على كيني من اصل هندي في اطار التحقيق في الاعتداءين اللذين استهدفا اسرائيليين قرب مومباسا في 28 تشرين الثاني/نوفمبر الماضي مما يرفع عدد المعتقلين في اطار التحقيق في هذه الاعتداءات الى 14 شخصا كما اعلنت الشرطة الكينية اليوم.
وقال رئيس المحققين الكينيين ويليام لانغات "القينا القبض امس (الخميس) على كيني من اصل هندي يشتبه في انتمائه الى المجموعة" التي اطلقت صاروخين على طائرة اسرائيلية تقل 261 راكبا بعيد اقلاعها من مومباسا دون ان يصيباها.
وبعد ذلك بخمس دقائق انفجرت سيارة مفخخة في فندق في شمال مومباسا مما اسفر عن مقتل عشرة كينيين وثلاثة سياح اسرائيليين اضافة الى منفذي هذه العملية الانتحارية الثلاثة.&واوضح لانغات ان المحققين يتتبعون خيطا جديدا يربط بين الصواريخ وسفينة قادمة من الصومال دخلت ميناء مومباسا بصورة غير قانونية في 23 تشرين الثاني/نوفمبر.
ويجرى استجواب ستة باكستانيين واربعة صوماليين كانوا في السفينة. ويؤكد هؤلاء وهم محتجزون منذ الاعتداءات انهم وصلوا الى كينيا لاصلاح عيب في هيكل السفينة.&واضاف رئيس المحققين "اكتشفنا ان طلاء الصواريخ ليس هو طلاؤها الاصلي" مؤكدا ان لون الطلاء هو نفسه المستخدم في طلاء السفينة.&واوضح "لقد اخذنا عينات من السفينة والصواريخ وارسلناها الى المختبرات لتحليلها والتاكد من مصدر الطلاء".
ويعتقل ثلاثة اشخاص اخرين منذ الثالث من كانون الاول/ديسمبر في مومباسا هم المالك السابق للسيارة الملغومة ورجلان من اصل عربي شوهدا "قبل وبعد" اطلاق الصاروخين مباشرة بالقرب من المطار.