قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

عقد مجلس الأمن الدولي الجمعة اجتماعا مغلقا لإجراء مشاورات حول العراق بحضور هانس بليكس المدير التنفيذي للجنة الأمم المتحدة للمراقبة والتحقق والتفتيش (انموفيك).
&وسيرفع رئيس المفتشين تقريره الحادي عشر الفصلي عن نشاطات اللجنة خلال الفترة الممتدة من الاول من ايلول/سبتمبر الى 30 تشرين الثاني/نوفمبر 2002.
&وافادت مصادر دبلوماسية عدة ان المجلس سيبحث ايضا في سبل تسلم التقرير العراقي الذي نص القرار رقم 1441 الصادر في الثامن من تشرين الثاني/نوفمبر على رفعها ويكشف برامج التسلح العراقية بالتفصيل.
&وذكرت السلطات العراقية انها ستسلم هذا النص الذي قد يتألف من ثلاثين الف صفحة الى مفتشي الاسلحة في بغداد.
&ويفترض ان تنقل النسخة الخاصة بمجلس الامن بواسطة لجنة التحقق من بغداد عن طريق قبرص الى نيويورك حيث يفترض ان تصل بعد غد الاحد.
&ولم يقرر مجلس الامن حتى منتصف نهار الجمعة (بتوقيت نيويورك) عقد اي اجتماع خاص الاحد حول تسلم هذه الوثيقة التي تشكل محور النظام المشدد لازالة الاسلحة العراقية.
&وقال دبلوماسي يشارك في اعمال المجلس لصحافيين "انها احدى النقاط التي سنناقشها لكن يبدو انه لن يعقد اي اجتماع حولها قبل الاثنين".
&ويمكن ان يعتبر اي اعلان خاطئ او ناقص في الوثيقة التي سيسلمها العراق "انتهاكا واضحا" نص عليه القرار 1441، وقد يفتح الطريق لعملية عسكرية.
&وقال جاغديش كونجول مندوب موريشيوس احدى الدول العشر غير الدائمة العضوية في المجلس للصحافيين ان المجلس "ينتظر تقريرا يتمتع بالمصداقية".
&واضاف "نأمل ان لا يحاول العراقيون اخفاء اي شئ".
&ويقدم بليكس تقريره بموجب القرار 1284 الذي صدر في كانون الاول/ديسمبر 1999 ونص على تشكيل لجنة التحقق في مكان اللجنة الخاصة للامم المتحدة لازالة اسلحة الدمار الشامل العراقية.
&ويتحدث هذا التقرير الذي نشر نصه عن نشاطات اللجنة الجديدة وخصوصا الزيارة التي قام بها في 18 تشرين الثاني/نوفمبر بليكس ومدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي الى بغداد ووصول اول فريق من المفتشين الى العراق في 25 تشرين الثاني/نوفمبر.