قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

دعت الولايات المتحدة إسرائيل مرة جديدة الجمعة إلى تقدير نتائج أعمالها العسكرية، في أعقاب الغارة التي أسفرت عن مقتل عشرة فلسطينيين في مخيم البريج للاجئين الفلسطينيين في قطاع غزة.
&واعتبرت وزارة الخارجية الاميركية ان "من حق اسرائيل الدفاع عن نفسها"، لكنها اشارت الى "ان على الاسرائيليين ايضا ان يكونوا مدركين لنتائج تحركاتهم" العسكرية.
&واعلن المتحدث باسم الخارجية الاميركية ريتشارد باوتشر "عرضنا بطريقة واضحة هواجسنا المتعلقة بالانشطة الاسرائيلية، ولاسيما الضحايا المدنيين الذين سقطوا في الكثير من العمليات العسكرية، وخصوصا في الايام الاخيرة".
&واضاف "رأينا ان عددا من الاشخاص قتلوا وجرحوا، من المسنين والشبان. ولقد اعلنا في وضوح اننا قلقون من عمليات هدم المنازل وامور اخرى".
&وردا على سؤال عما اذا كانت واشنطن تعتزم اتخاذ تدابير للضغط على اسرائيل، اكد باوتشر "انه لا يعرف" واشار الى ان الوضع في المنطقة "بالغ التعقيد".
&ودعا المتحدث ايضا الفلسطينيين الى وقف اعمال العنف ضد الاسرائيليين قائلا انه "لا تتوافر اي وسيلة للتوصل الى السلام والى قيام دولة فلسطينية طالما استمر العنف والارهاب".
&واضاف باوتشر "دعونا بشكل منتظم الفلسطينيين الى بذل كل ما في وسعهم لوقف العنف، وعلى رغم ذلك، فان الاعتداءات والارهاب مستمران".
&وقد قتل عشرة فلسطينيين منهم ستة من حركة حماس بينهم امرأة تعمل مع الامم المتحدة فجر اليوم الجمعة في مخيم البريج للاجئين في قطاع غزة، خلال عمليات توغل عنيفة قام بها الجيش الاسرائيلي.