قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

كراكاس: اعلن رودولفو بريسينو قائد فوج الاطفاء في كراكاس ان ثلاثة اشخاص قتلوا وان 18 اخرين اصيبوا بجروح مساء امس الجمعة في اطلاق النار الذي وقع في ساحة فرانسيا في حي ألتاميرا في شرق العاصمة، في اليوم الخامس من الاضراب العام الذي تنفذه المعارضة لحمل الرئيس هوغو شافيز على الاستقالة. وقال بريسينو للصحافيين "للاسف، اوقعت هذه الاعمال ثلاثة قتلى و18 جريحا".
وقد فتح مجهولون النار على متظاهرين تجمعوا في ساحة فرانسيا بحي ألتاميرا، معقل المعارضة لشافيز في شرق كراكاس، حيث يتحصن منذ 22 تشرين الاول/اكتوبر عدد من الضباط المتمردين على الرئيس.
واعترف رجل لم تعرف هويته امام كاميرات شبكة فينيفيجن التلفزيونية الخاصة بأنه اطلق النار ثم نقل بسيارة للشرطة القضائية.
فقد سأله صحافي عما اذا كان هو الذي اطلق النار فأجاب "نعم". واضاف "لقد احتجزوني وسرقوني. هذا هو سبب" اطلاق النار.
واكدت الشبكة التلفزيونية ان هذا الرجل الذي يناهز الثلاثين من العمر كان ينوي قتل موظفين في شبكة غلوبوفيجين احدى وسائل الاعلام الاكثر انتقادا لحكومة شافيز.