قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

امستردام- سرقت لوحتان من الحقبة الاولى من اعمال فينسنت فان غوخ (1853-1890) صباح اليوم السبت من متحف فان غوخ في امستردام، احد المتاحف التي تجتذب اكبر عدد من الزائرين في العاصمة الهولندية.
وقالت الناطقة باسم المتحف ساسكيا بوكيرز ان لوحتين للفنان الهولندي سرقتا صباح اليوم السبت قبل الساعة الثامنة (السابعة ت غ).&واوضحت بوكيرز ان اللوحتين هما "الخروج من كنيسة نونن" التي رسمت عام 1884 و"مشهد لشاطئ&شخيفنينغن" التي رسمت عام 1882.
وتعذر عليها اعطاء اي ارقام حول قيمة اللوحتين اللتين رسمتا خلال الحقبة الهولندية من نتاج الرسام، قبل لوحاته الشهيرة في باريس ومنطقة بروفانس ومنطقة اوفير-سور-واز (فرنسا).
ويرتفع سعر لوحات الحقبة الفرنسية من نتاج فان غوخ عادة الى ملايين، بل عشرات ملايين الدولارات. وسجلت لوحة "بورتريه للدكتور غاشيه" عام 1990 رقما قياسيا لسعر لوحة اذ بيعت بـ82.5 مليون دولار.&واوضحت الناطقة باسم شرطة امستردام اللي فلوراكس ان اللصوص دخلوا الى المتحف من السقف، وقد عثر على سلم وحبل في الجهة الخلفية من المتحف.
وما ان اطلق الحراس الليليون اشارة الانذار حتى فرضت الشرطة طوقا امنيا في محيط المتحف.
وقالت فلوراكس "كنا نعتقد ان اللصوص ما زالوا في الجوار". غير ان اعمال التفتيش لم تسفر عن نتيجة.&ولم تكشف الشرطة والمسؤولون عن المتحف اي معلومات حول التدابير الامنية المطبقة في المتحف. واكتفى ناطق بالقول انه لا يمكن التحدث عن "خلل" في نظام اطلاق الانذار.
وكان المحققون يعتزمون تفتيش المتحف ظهرا برفقة كلاب، في حال لا يزال احد اللصوص في الداخل، بالرغم من ان ذلك مستبعد.&وكان متحف فان غوخ لا يزال مغلقا عند الظهر لاستكمال التحقيق، بالرغم من اعداد السياح الراغبين في زيارته.
وقالت اسبانية وقد فوجئت حين رأت ابواب المتحف مغلقة "اصبنا بخيبة لعدم تمكننا من الدخول، لانني كنت اريد ان يشاهد زوجي لوحات فان غوخ الرائعة".&ويزور المتحف الشهير اكثر من مليون شخص في السنة.
يقع المتحف في وسط مدينة امستردام، وتعرض فيه حوالي مئتي لوحة و500 رسم للفنان، تمتد من الحقبة الهولندية الاولى لنتاجه وحتى وفاته المأساوية في اوفير-سور-واز عام 1890. وتم افتتاح المتحف عام 1973.&ووقف العديد من السياح حائرين اليوم السبت امام مدخل المتحف الذي يحرسه شرطيان.
وفضلت ادارة متحف فان غوخ عدم اطلاع الزائرين على قضية السرقة. وقالت الناطقة باسم الشرطة ان المتحف "سيفتح من جديد بعد الظهر ولن يكون هناك فراغ حيث كانت اللوحتان. لقد اعيد تنظيم المجموعة بكاملها لملء الفراغ".&وتأتي سرقة اللوحتين بعد خمسة ايام على سرقة ماسات وحلى تبلغ قيمتها ملايين الدولارات من متحف لاهاي وهو مؤسسة مكرسة للعلوم وعلم الاناسة.
وكانت هذه المجوهرات التي تملكها البرتغال، معروضة على الجمهور في اطار معرض حول الماس بعنوان "من حجر خام الى جوهرة" افتتح في الخامس من تشرين الاول/اكتوبر.&وتمكن اللصوص من التسلل الى المتحف في حين كان الحراس يراقبون المكان بواسطة شاشات الفيديو.