قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

نيقوسيا-اعلن زعيم القبارصة الاتراك رؤوف دنكطاش اليوم السبت لدى عودته من الولايات المتحدة انه سيواصل التفاوض حول توحيد الجزيرة غير انه لن يقبل بان يدفع الى توقيع اتفاق اطار مع الجانب القبرصي اليوناني بحلول القمة الاوروبية في كوبنهاغن.
ويلتقي القادة الاوروبيون في 12 و13 كانون الاول/ديسمبر في كوبنهاغن للمصادقة على توسيع الاتحاد الاوروبي ليضم عشر دول جديدة منها قبرص المقسمة الى شطرين يوناني في الجنوب وتركي في الشمال منذ 1974.
وقال دنكطاش في كلمة بثها التلفزيون لدى عودته من نيويورك "في الايام المقبلة، ستعرض الامم المتحدة علي وعلى (الرئيس القبرصي غلافكوس) كليريديس وثيقة لنوقعها (...) قبرص (المعترف بها دوليا) ستنضم عندها الى الاتحاد الاوروبي وسنواصل التفاوض" حول اتفاق لتوحيد الجزيرة.
وقال "سنواصل التفاوض بعد انضمام الجانب اليوناني الى الاتحاد الاوروبي" معتبرا انه ليس مستعدا "لدفع ثمن" ابرام اتفاق سريع لانضمام الجانب القبرصي التركي في الوقت نفسه الى الاتحاد الاوروبي. وقد التقى دنكطاش زعيم حزب العدالة والتنمية رجب طيب اردوغان خلال ثلاثين دقيقة في توقف قصير في اسطنبول الى جانب رئيس الوزراء التركي عبد الله غول وبحث معهما في خطة الامين العام للامم المتحدة كوفي انان من اجل اعادة توحيد الجزيرة.
وقال غول خلال مؤتمر صحافي في ختام المباحثات "موقفنا واضح جدا. نحن لسنا دولة تعتبر ان اللا حل هو حل" لقضية قبرص.&واضاف "نريد ان نجد حلا لقضية قبرص ولكن هذا الحل يجب ان يعود بالفائدة على الطرفين".