قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أعلن ناطق باسم وزارة الخارجية الكندية السبت ان اوتاوا طردت دبلوماسيين روسيين يعملان في كندا بتهمة ممارسة نشاطات تتنافى مع وضعهما، ووافقت من جهتها على استدعاء اثنين من دبلوماسييها بطلب من موسكو.
& وقال رينالد دوارون "ثبت ان مسؤولين من الاتحاد الروسي يعملان في كندا تورطا في نشاطات تتنافى مع وضعهما الدبلوماسي".
& وقال لوكالة فرانس برس انه "بناء على اتفاق متبادل، غادر المسؤولان المعنيان كندا. ورأت روسيا ان تطلب في المقابل رحيل دبلوماسيين كنديين يعتبر سلوكهما خال من الشوائب. اننا نلتزم بهذا الطلب".
& وبحسب اللغة الدبلوماسية، فان النشاطات المتنافية مع وضع الدبلوماسيين تعني بصورة اجمالية التجسس، غير ان الناطق رفض اعطاء المزيد من التفاصيل حول المسألة، مكتفيا بالقول ان الدبلوماسيين الروسيين غادرا كندا قبل بضعة اسابيع.
& وتابع "اننا نعتبر ان الملف اغلق. لكننا اصبنا بخيبة من جراء المنحى الذي اتخذته المسألة في حين ان علاقاتنا الثنائية متينة".
& وطردت روسيا الاسبوع الماضي دبلوماسيين سويديين اثنين بعد ان قامت السويد بطرد اثنين من موظفي السفارة الروسية في ستوكهولم بتهمة التجسس الاقتصادي في فرع لشركة اريكسون العملاقة للاتصالات.