قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أعلن الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز ان عناصر من وحدات البحرية الفنزويلية صعدوا على متن ناقلة النفط "بيلين ليون" وتولوا زمام الامور فيها بعدما اوقفها الربان المشارك في الاضراب في القناة المؤدية الى بحيرة ماراكيبو (600 كلم غرب كراكاس) وعلى متنها 280 الف برميل من المحروقات.
&وقال شافيز في مؤتمر صحافي مع وسائل الاعلام الاجنبية في اليوم السادس من الاضراب العام الذي تنظمه المعارضة ويؤثر على الصناعة النفطية "سيطرنا على حاملة النفط واستبدل الربان".
&و"ليون بيلين" هي احدى ناقلات النفط الثلاث عشرة في اسطول بي.دي.في-مارينا -فرع شركة بتروليوس دو فنزويلا-. وانضم 12 من ربابنة حاملات النفط هذه الى الاضراب، كما ذكرت شبكة غلوبوفيجن التلفزيونية الخاصة. و"ليون بيلين" هي الوحيدة المحملة.
&واضاف هوغو شافيز ان "هؤلاء الربابنة قد يلقى بهم في السجن"، معتبرا ان هؤلاء الضباط متورطون في "خطة تخريب" الصناعة النفطية التي تقودها المعارضة. وقال ان هذه هي المرة الاولى التي تشهد فنزويلا وضعا مماثلا.
&واكد هوغو شافيز ان "البحارة يشعرون انهم محتجزون لانهم لا يوافقون على اوامر الربابنة".
&وقال ربان احدى ناقلات النفط الاخرى لشبكة غلوبوفيجن ان عناصر من وحدات النخبة في البحرية العسكرية الجيدي التدريب صعدوا على متن "بيلين ليون". واضاف ان "ما حصل شبيه باطلاق قذيفة مدفع على عصفور".