قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

غزة -صوفي كلودي:&ن المتوقع ان تستانف في الايام المقبلة المفاوضات بين حركة المقاومة الاسلامية "حماس" وحركة فتح برئاسة ياسر عرفات في القاهرة وغزة، وفق ما علم اليوم الاحد من مصادر الحركتين.&وقال وزير التخطيط والتعاون الدولي الفلسطيني والعضو في حركة فتح نبيل شعث&"سنجتمع مع حماس في غزة في اقرب وقت ممكن على ان تستانف المباحثات الاسبوع المقبل في القاهرة".
&واضاف "سنصر على مواقفنا: وقف كل العمليات ضد المدنيين (الاسرائيليين) كمرحلة اولى لوقف اطلاق نار يتيح لاسرائيل سحب قواتها الى خطوط ما قبل 28 ايلول/سبتمبر 2000" تاريخ بدء الانتفاضة.&واوضح ان "المدنيين" هم جميع الاسرائيليين العزل و"منهم المستوطنون غير المسلحين".&واضاف ان المباحثات بين الحركتين ستتناول ايضا "تعهدا من حماس بقبول قيام دولة فلسطينية عاصمتها القدس في حدود 1967 فقط".
&وتبنت حركة حماس معظم العمليات الانتحارية التي وقعت في اسرائيل منذ 1994 حتى اليوم. وهي تنكر على اسرائيل حق الوجود، وتدعو الى قيام دولة فلسطين في حدودها التاريخية من البحر المتوسط الى نهر الاردن. الا انها اعلنت استعدادها لعقد هدنة مع اسرائيل مقابل اعادة هذه الاخيرة للاراضي التي احتلتها منذ حرب حزيران/يونيو 1967.
&واكد المسؤول في حماس اسماعيل ابو شنب ان الاجتماعات ستستانف قريبا على مستويين.&وقال&ان "لجنة عليا ستجتمع لاستئناف مفاوضات الشهر الماضي وان لجنة اخرى ستبحث في المسائل على المستوى المحلي هنا في غزة".
&واثر جولة اولى من اللقاءات عقدت في مطلع تشرين الثاني/نوفمبر الماضي في القاهرة، قررت حماس وفتح "تعزيز الوحدة الوطنية"، واكدتا "رفضهما لاي قيادة بديلة" لقيادة الرئيس ياسر عرفات الا انهما لم تتوصلا الى اتفاق بشان العمليات الانتحارية.&ومع ذلك، اعرب شعث عن تفاؤله بنتائج المباحثات الجديدة، وقال "التقيت خالد مشعل (رئيس المكتب السياسي لحركة حماس) في دمشق منذ اسابيع واشعر بالتفاؤل بشان التوصل الى اتفاق".
واضاف "لكن النجاح يتوقف ايضا على قدرة المجتمع الدولي ومنه الولايات المتحدة ومصر والاتحاد الاوروبي على الحصول على تعهد مقابل من الجانب الاسرائيلي".&من جهة ثانية، اعرب شعث ومشعل عن اقتناعهما بان المواجهات الفلسطينية الفلسطينية التي وقعت مساء الاربعاء لن يكون لها تاثير على مفاوضات القاهرة وانها لن تتكرر.&وقتل رجل وابنه البالغ من العمر خمس سنوات في مدينة غزة خلال مواجهات مسلحة بين ناشطين في فتح وآخرين في حماس.