قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

الدوحة -بيتر ماكلير: يضع مئات المخططين العسكريين الاميركيين وهم منهمكون حول شاشة عملاقة، في قاعدة عسكرية بقطر، اللمسات الاخيرة على مناورات هامة يمكن ان تشكل "بروفة" عامة لغزو العراق.&وقال الكومندان بيل هاريسون، المتحدث باسم القيادة المركزية الاميركية، وهو واحد من الف عسكري يشاركون في التحضير لمناورات "انترنال لوك" (نظرة من الداخل) التي سيشارك فيها الاف اخرون من الجنود خارج قطر "بلغنا المرحلة الاخيرة من التحضيرات".
ويبدو قائد القوات الاميركية في الخليج تومي فرانكس ونحو مائتين من مساعديه منهمكين في قاعة كبيرة للمؤتمرات امام شاشة عملاقة طول ضلعها 5،7 امتار في اليوم الثاني والاخير من التحضيرات المسماة "روك دريل"&والمناورات المقرر ان تبدأ الاثنين هدفها اختبار معدات التحكم الشديدة التطور التي تم تركيبها في قاعدة الصالحية التابعة للجيش القطري.
ويتفادى الضباط الاميركيون الحديث عن اي علاقة بين هذه التحضيرات والتهديدات الاميركية بالاطاحة بنظام الرئيس العراقي صدام حسين المتهم بحيازة اسلحة دمار شامل.ويقول احد الضباط مازحا ان "روك دريل ليست العراق". لكن المخططين الذي يتكتمون بشدة على تفاصيل التدريبات يقرون بان "جزءا" من المناورات يتعلق بالعراق.&وتشكل التدريبات التي تستمر اسبوعا جزءا من الضغوط التي تمارسها الادارة الاميركية في وقت سلم العراق الامم المتحدة وثيقة ضخمة تتعلق ببرنامجه العسكري.
وستبدأ الامم المتحدة بدراسة التقرير المكون من 12 الف صفحة والذي تؤكد بغداد انه يشكل دليلا على خلوها من اسلحة الدمار المحظورة.&وزار عضوان من مجلس الشيوخ، الديموقراطي جوزف بيدن والجمهوري تشاك هيغل، قاعدة الصالحية اليوم الاحد بعد ان امضيا يوما في شمال العراق للقاء قادة المنطقة الكردية غير الخاضعة لسلطة بغداد.
وقال مسؤول عسكري ان السناتورين ابديا ارتياحا لدرجة الجهوزية في القاعدة وان بيدن اكد انه واثق من ان الجمهوريين والديموقراطيين سيؤيدون الرئيس جورج بوش في الكونغرس اذا ما قرر ضرب العراق.&وامام تحفظات السعودية التي ترفض استخدام اراضيها كقاعدة لتنفيذ ضربة محتملة ضد العراق، اختارت الولايات المتحدة اقامة مركز القيادة في قاعدة الصالحية على بعد 15 كيلومترا من الدوحة.
واكدت صحيفة نيويورك تايمز الاميركية اليوم الاحد ان الولايات المتحدة انفقت اكثر من 100 مليون دولار لاقامة عشرين مركزا مكيفا تتسع لمئات الدبابات والسيارات المصفحة.
&ولا تتضمن التدريبات التي سيوجهها الجنرال فرانكس بالتنسيق مع قادة البحرية والقوات الجوية ومشاة البحرية في المنطقة ومقر قيادة القيادة المركزية في تامبا بفلوريدا، مشاركة قوات ميدانية.&ويشارك في القوات الاف من العسكريين.
ووصف متحدث باسم القيادة المركزية الاميركية الاسبوع الماضي التدريبات بانها "ستكون تمرينات مهمة ذات بعد عالمي".&لكن العسكريين يرفضون الكشف عن الدول الاخرى المشاركة فيها عدا بريطانيا.&وتم نشر قرابة 60 الف جندي اميركي في المنطقة بالقرب من العراق. ويتمركز اكثر من اربعة الاف منهم في قاعدة العديد الجوية في قطر حيث يوجد الكم الاكبر من المعدات العسكرية الاميركية في الخليج.