قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن - يتحرك الرئيس الامريكي جورج بوش سريعا لاعداد فريق اقتصادي جديد ربما يضم جيرالد بارسكي في منصب وزير الخزانة وستيفن فريدمان المسؤول السابق في جولدمان ساكس في منصب المستشار الاقتصادي للبيت الابيض.
وقالت مصادر بالادارة الامريكي والكونجرس امس السبت انه قد يصدر اعلان بشأن تشكيل الفريق الاقتصادي خلال ايام ولكنها حذرت من ان لم بوش لم يأخذ بعد قرارات
نهائية بعد ان اجبر بشكل مفاجيء مستشاره الاقتصادي لورانس لينزي ووزير الخزانة
بول اونيل على الاستقالة يوم الجمعة.
ويسعى النائب الجمهوري من كاليفورني ديفيد دريير وهو من اوثق حلفاء بوش في
الكونجرس لكسب تأييد الادارة الامريكية لصديقه الحميم بارسكي قائلا انه اوضح بجلاء
انه "يرغب في خدمة الرئيس" كوزير للخزانة او في منصب اخر.
وقال دريير لرويترز "لقد تحدثت معه /بارسكي/ الشهر الماضي واشرت الى انني اعتقد انه سيكون مفيدا كعضو في الفريق الاقتصادي". واضاف انه طرح اسم بارسكي على مسؤولي البيت الابيض. ويروج جمهوريون اخرون من اعضاء الكونجرس بقوة لتولي وزير التجارة دونالد ايفانز منصب وزير الخزانة.
ومن شأن التعديل الوزاري المفاجيء الذي وصفه احد المستشارين الجمهوريين "بمذبحة صباح الجمعة" ان يتيح لبوش الفرصة لضم متحمسين لتخفيضات الضرائب الى فريقه الاقتصادي قبل انتخابات الرئاسة في عام 2004 . ويرى مقربون من فريدمان انه يمثل بديلا جيدا للينزي في منصب المستشار الاقتصادي للبيت الابيض.
وقال دانييل يرجين الذي عمل في مع فريدمان في مجلس امناء معهد بروكينجز "انه يتمتع بفهم ممتاز للاقتصاد... كما انه يفهم جيدا الاسواق المالية وكيفية تفاعلها مع الاقتصاد ككل".
ومن المرشحين الاخرين لتولي منصب وزير الخزانة خلفا لاونيل شخصيات اكاديمية بارزة على رأسها الاقتصادي مايكل بوكسين الاستاذ في جامعة ستانفورد ومحامون سابقون
مثل الجمهوري بيل ارتشر.
ويقول مسؤولون في الادارة الامريكية ان بوش يفكر في مرشح معين لمنصب وزير الخزانة ولكنه لم يتقدم بعرض رسمي له بعد. ويعول بوش على ان اختياره سيحظى باحترام كل من وول ستريت ورجل الشارع وهو احترام اخفق اونيل ولينزي في الفوز به.