قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

رفضت كتائب شهداء الأقصى الأحد تصريحات وزير التخطيط والتعاون الدولي الفلسطيني نبيل شعث الداعية إلى وقف العمليات ضد المدنيين الإسرائيليين بمن فيهم المستوطنون.
&وأكدت كتائب شهداء الأقصى في بيان وصلت نسخة منه إلى وكالة فرانس برس "نستنكر بعض الأبواق المستسلمة المنهزمة التي تنادي بوقف الانتفاضة والمقاومة (...) ولن نسمح لهذه الاصوات المحسوبة على حركة فتح او السلطة الوطنية ان تنال من ارادة وعزيمة الانتفاضة والمقاومة بهذه الدعوات المستسلمة الخائفة المنهزمة".
&واضاف البيان "ان المستوطنات القائمة على ارضنا هي مغتصبة بقوة السلاح، وعليه فان جميع المستوطنين القاطنين في هذه المستوطنت هم معتدون وليسوا مدنيين".
&وكان شعث اكد اليوم ان المباحثات بين حركتي حماس وفتح المخصصة لوقف العمليات ضد المدنيين الاسرائيليين ستستأنف خلال ايام في القاهرة وغزة.
&واضاف شعث "سنصر على مواقفنا: وقف كل العمليات ضد المدنيين (الاسرائيليين) كمرحلة اولى لوقف اطلاق نار يتيح لاسرائيل سحب قواتها الى خطوط ما قبل 28 ايلول/سبتمبر 2000" تاريخ بدء الانتفاضة.
&واوضح ان "المدنيين" هم جميع الاسرائيليين العزل و"منهم المستوطنون غير المسلحين".
&واكدت كتائب شهداء الاقصى من جهة اخرى استعدادها "لوقف العمليات الفدائية داخل الخط الاخضر التي تستهدف المدنيين وذلك مقابل الانسحاب من مدننا ووقف مسلسل الاغتيالات ضد قادتنا وكوادرنا".