قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

قررت المعارضة الفنزويلية تمديد الإضراب العام الذي بدأ في الثاني من كانون الأول/ديسمبر الجاري، إلى اجل غير مسمى، لحمل الرئيس هوغو شافيز على الاستقالة، ودعت إلى تنظيم تظاهرات جديدة والى القرع على الطناجر في جميع أنحاء البلاد، كما أعلن الأحد زعيم اكبر النقابات العمالية كارلوس اورتيغا.
&وقال اورتيغا رئيس اتحاد العمال في فنزويلا في مؤتمر صحافي ان "الشعب، من خلال ممارسته سيادته، يؤكد الان بمزيد من الاصرار، ان هذا الاضراب الوطني لا يمكن ان يتوقف".
&واكد اورتيغا ان الاضراب اتسع الاحد ليضم قطاعات جديدة اوقفت نشاطاتها.
&واعلنت المعارضة من جهة اخرى "حدادا وطنيا في جميع انحاء البلاد على ضحايا المجزرة" التي وقعت في ساحة فرانسيا بحي ألتاميرا حيث قتل مساء الجمعة ثلاثة اشخاص واصيب 29 بجروح لدى اطلاق نار على تظاهرة من المعارضين لشافيز.