قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

اسلام اباد - اعلنت باكستان عن ارجاء قمة رابطة جنوب آسيا للتعاون الاقليمي (سارك) التي كانت ستعقد في كانون الثاني في اسلام اباد الى اجل غير مسمى متهمة الهند بالسعي الى "تقويض" الاجتماع.&وقال الناطق باسم الخارجية الباكستانية قمران نياز انه "بسبب المهلة اللازمة للتحضيرات وازاء رفض الهند المتكرر تاكيد مشاركتها، ليس امام باكستان للاسف حل اخر سوى ارجاء القمة ال 12 للرابطة".
&واضاف "منذ اتخاذ القرار في كانون الثاني الماضي في كاتماندو بعقد القمة ال12 للرابطة في كانون الثاني في اسلام اباد، بحثت الهند عن كل الذرائع لتقويض الحدث".&واشار الى انه سيتم اعلان موعد اخر "في الوقت المناسب بعد التشاور مع الدول الاعضاء وامانة سر الرابطة".
&وتابع "انها القمة التي ارجئت وهذا لا يعني ان الرابطة انتهت"، مضيفا ان "اجتماعات اخرى للرابطة مرتقبة وباكستان ستعمل على ذلك مع فكرة اعادة الرابطة الى سكتها في اقرب وقت ممكن".&وخلص الى القول ان "ذلك هو موقف باكستان المبدئي واذا كانت هناك مشاكل، يجب معالجتها ويجب ان نقوم بذلك بشكل لا يهدد مصالحنا".
&وكان رئيس الوزراء الهندي اتال بيهاري فاجبايي وبعد ان اعلن في نهاية تشرين الاول/اكتوبر انه سيتوجه الى اسلام اباد لحضور القمة، اعلن في مطلع كانون الاول/ديسمبر انه لن يحضرها الا اذا "توقفت عمليات التسلل والارهاب" على حدود كشمير الهندية.&وتتهم الهند باكستان بتشجيع تسلل المتمردين المسلمين الى كشمير الهندية، الولاية الهندية الوحيدة التي تعيش فيها غالبية مسلمة. وخاضت الهند وباكستان ثلاثة حروب منذ الانقسام في 1947 اثنان منها حول كشمير، المقسومة بين البلدين.
&وقال فاجبايي انذاك "ليس لدى باكستان رغبة سوى بالحديث عن كشمير، وهي ليست مشكلة تخص المجموعة الاقليمية وبالتالي فانه من غير الوارد بحث مسالة كشمير خلال القمة".&والمجموعة التي تشكلت في 1985 في دكا تضم بنغلادش وبوتان والهند والمالديف ونيبال وباكستان وسريلانكا.