قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

نيويورك (الامم المتحدة)- لم يكن سوى الدبلوماسيين الاميركي والبريطاني والكولومبي ليل الاحد الاثنين في مكاتب لجنة الامم المتحدة للمراقبة والتحقق والتفتيش (انموفيك) لتسلم النسخة الوحيدة الكاملة عن تقرير بغداد حول برامجها العسكرية، وفق ما افادت مصادر متطابقة.
وتقدم المندوب الكولومبي الفونسو فالديفييزو بصفته رئيسا لمجلس الامن للحصول قرابة منتصف الليل (الساعة 5 ت غ الاثنين) من هانس بليكس المدير التنفيذي للجنة انموفيك على الوثيقة التي وصلت قبل ذلك باقل من ثلاث ساعات الى نيويورك من بغداد عبر لارنكا (قبرص) وفرانكفورت.
وتابعت المصادر ان الدبلوماسي الكولومبي سلم الوثيقة بعد ذلك الى الدبلوماسي الاميركي، بحضور الدبلوماسي البريطاني الذي اعتبر "منسق مجموعة الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الامن".
ونقلت الوثيقة المؤلفة من اقل من 12 الف صفحة على الفور بعد ذلك الى واشنطن، على ان تعد الولايات المتحدة اربع نسخ لاعضاء مجلس الامن الدائمين الاخرين، الصين وفرنسا وبريطانيا وروسيا.&وقال دبلوماسي طلب عدم ذكر هويته ان فرنسا وروسيا "مستاءتان للغاية من هذه المناورة".
غير ان الوفدين الفرنسي والروسي رفضا الادلاء باي تعليق، واكتفيا بالقول بانهما اجريا "اتصالات" خلال نهاية الاسبوع مع دبلوماسيين اميركيين وبريطانيين.&واكد دبلوماسي اميركي اليوم الاثنين ان الولايات المتحدة لم "تطلع" بعد على التقرير. غير انه اوضح انه لا يشتمل سوى على 2100 صفحة على علاقة بجوهر القضية، في حين ان "الباقي مجرد كلام انشائي".
وتابعت المصادر ذاتها ان الامين العام للامم المتحدة كوفي انان لم يتبلغ قرار رئيس المجلس بتسليم الوثيقة الى واشنطن الا صباح الاثنين حوالي الساعة التاسعة (14 ت غ).
&وقال المندوب السوري ميخائيل وهبة، الممثل العربي الوحيد حاليا في مجلس الامن، متوجها الى الصحافيين ان "الرئيس فالديفييزو لا يملك صلاحية اتخاذ قرار كهذا بدون موافقة الاعضاء الاخرين". واضاف الدبلوماسي غاضبا "ان هذا القرار يتعارض مع كل منطق المجلس وكل مبادئه ويتناقض مع وحدته".