قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

باريس -&وقعت نقابات العاملين في قطاع الطاقة الفرنسي امس مسودة اتفاق هام لاصلاح نظام المعاشات في صناعة الطاقة المملوكة للدولة لتخطو فرنسا بذلك خطوة اخرى نحو خصخصة جزئية لشركات الغاز والكهرباء في البلاد.
وتصر النقابات على الابقاء على النظام الذي تسدد من خلاله معاشات 150 الف عامل متقاعد ونفس العدد من العاملين الحاليين من ارباح تشغيل الشركات. ومن المقرر ان توقع النقابات على نسخة نهائية للاتفاق في 20 ديسمبر كانون الاول. الا ان الاتفاق الذي وقع امس فتح الطريق امام التفاوض مع الحكومة بشان تغيير النظام في المستقبل. وتريد الحكومة ان تغير نظام المعاشات في شركة الكهرباء الفرنسية وجاز دي فرانس ليقترب اكثر من النظام المعمول به في الدولة.
وتفضل النقابات الاربع الرئيسية للعاملين في قطاع الطاقة الحفاظ على نظام معاشات منفصل للمرافق. وفي الاسبوع الماضي اوقف العمال عمليات انتاج الكهرباء في اطار احتجاجات مستمرة منذ فترة طويلة على خطط اصلاح المعاشات والخصخصة.
ويعد اصلاح ترتيبات تمويل المعاشات الخاصة في الشركتين احد الشروط المسبقة لبيع حصة في كل منهما. وتعد المفاوضات الحالية الاولى في سلسلة من المحادثات الضرورية لاصلاح نظام المعاشات في فرنسا وهو ما حاولت الحكومة المحافظة السابقة تنفيذه في عام 1995 الا انها اضطرت للتخلي عن هذه المحاولة بعد معارضة قوية من نقابات العمال.