قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

نيويورك - قالت شركة وورلدكوم للاتصالات التي طلبت حمايتها من دائنيها انها تعتزم دفع مرتب ومكافات تصل الى خمسة ملايين دولار لرئيس مجلس ادارتها ومديرها التنفيذي الجديد بالاضافة الى اسهم لا يحق له التصرف فيها الا بشروط معينة بعد اعادة تنظيم الشركة.
وتبلغ قيمة الديون على الشركة 41 مليار دولار. واقترحت الشركة في أوراق تقدمت بها الى محكمة الافلاس ان تدفع لمايكل كابيلاز منحة توقيع قدرها مليونان من الدولارات ومرتبا سنويا قدره 5,1 مليون دولار بالاضافة الى 5,1 مليون دولار أخرى من المكافات المحتملة اذا حقق اهدافا معينة في أداء الشركة.
وسيحصل كابيلاز ايضا على اسهم لا يمكنه التصرف فيها الا بشروط معينة عند انتهاء فترة الحماية القضائية من الدائنين بموجب خطة اعادة تنظيم الشركة. واوضحت الوثائق انه سيكون من حقه أيضا الحصول على خيارات أسهم أخرى سيحددها مجلس الادارة. وقالت الشركة من قبل انها تهدف للخروج من الحماية القضائية بحلول منتصف عام 2003.
ولجأت الشركة للاستعانة بكابيلاز المدير السابق بشركة هيوليت باكارد الذي لا يتمتع باي خبرة في عالم الاتصالات كي تناى بنفسها عن الفضائح المحاسبية التي لازمتها وتسترد ثقة المستثمرين في وول ستريت. وكان جون سيدمور يتولى منصب المدير التنفيذي بصفة موءقتة قبل كابيلاز.
وستنظر المحكمة في اقتراح تعيين كابيلاز ومكافاته في 16 ديسمبر كانون الاول الجاري. وفي العام الماضي دفعت وورلدكوم لمديرها التنفيذي السابق بيرني ايبرز الذي
استقال في ابريل نيسان مع تصاعد المشاكل المالية والقانونية مرتبا يبلغ مليون دولار. وفي عام 2000 دفعت الشركة لايبرز مكافأة قدرها عشرة ملايين دولار. ويدين ايبرز حاليا للشركة باكثر من 400 مليون دولار عن قروض وضمانات مختلفة. وتتجاوز قيمة المشاكل المحاسبية للشركة الان تسعة مليارات دولار.