قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

شارك ممثلو 14 بلدا عربيا من شمال افريقيا والشرق الأوسط الثلاثاء في تونس في ملتقى حول مرض الإيدز يستمر حتى 13 من الشهر الجاري بمبادرة من برنامج الأمم المتحدة للتنمية.
&ويشارك حوالي 35 موفدا في اللقاء الاول الذي يجمع دولا عربية للبحث في سبل درء الايدز في المنطقة حيث يعتبر انتشاره "متدنيا".
&وقال وليد بدوي، المسؤول عن الايدز في المكتب الاقليمي لبرنامج الامم المتحدة للتنمية في نيويورك لوكالة فرانس برس ان الارقام المقدمة حول انتشار الايدز في الدول العربية "اقل من الارقام الحقيقية ولا يمكن الوثوق بها".
&وتقدر الامم المتحدة عدد حاملي فيروس الايدز في العالم العربي بنصف مليون شخص تقريبا. وقال بدوي انه في العام 2002 وحده، تم تسجيل 83 الف حالة جديدة في المنطقة.
&وقال انور المعلا، المسؤول عن مكافحة الايدز في المغرب، ان اللقاء يهدف الى تشكيل شبكة بين افريقيا الشمالية والشرق الاوسط بهدف تبادل الافكار حول السبل الفضلى لمكافحة الايدز من الناحية الثقافية والدينية واللغوية.
&وينظم اللقاء بالتعاون مع الجمعية التونسية لمكافحة الايدز والامراض الزهرية.
&ويقول خبير ان المنطقة معرضة "لعدة مخاطر" نظرا للتقدم "الصامت" للمرض في بعض الدول ولا سيما في ليبيا وجيبوتي والسودان.
&ويشارك في اللقاء ممثلون عن الجزائر والسعودية والبحرين وجيبوتي ومصر والعراق والاردن والكويت ولبنان وليبيا والمغرب وسوريا وتونس واليمن.