قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

روى فلسطيني في مؤتمر صحافي بمقر جهاز الأمن الوقائي في مدينة غزة الثلاثاء بعض تفاصيل الاتصال الذي أجراه معه عميل في الاستخبارات الإسرائيلية بدعوى تجنيده في شبكة القاعدة بزعامة أسامة بن لادن.
&واكد مسؤولون فلسطينيون اخيرا ان جهاز الاستخبارات الاسرائيلي (موساد) عمل على تجنيد فلسطينيين بدعوى الانضمام الى شبكة القاعدة في قطاع غزة في حين نفت اسرائيل هذه الاتهامات.
&وقال الشاب الملثم الذي قدم نفسه على انه يدعى ابراهيم وبدا في العشرينات من العمر ان شخصا قدم نفسه باسم يوسف، قال انه من مدينة عكا (شمال اسرائيل) وكان يتكلم العربية بصعوبة، اتصل به هاتفيا في كانون الثاني/يناير الماضي.
&واضاف الشاب ان الشخص الملقب بابي عثمان "قال لي انه مسؤول في تنظيم القاعدة ومكلف من اسامة بن لادن بقيادة (التنظيم) في اسرائيل والاراضي الفلسطينية وطلب مني مساعدته في تشكيل تنظيم القاعدة في قطاع غزة".
&واضاف الشاب "ابلغت جهاز الامن الوقائي في شهر ايار/مايو الماضي بقصة العلاقة مع هذا الشخص حيث تابعوا معي الاتصالات وابلغوني بعد ذلك ان ابو عثمان من المخابرات الاسرائيلية".
&واوضح "ابراهيم" ان رجال الامن الوقائي "طلبوا مني مؤخرا وقف الاتصالات به بسبب الخطورة على حياتي وقد الغيت رقم هاتفي المحمول فورا وقطعت الاتصالات بابي عثمان".
&وعلى سؤال ما اذا كان ينتمي الى اي من الفصائل الفلسطينية قال ابراهيم "لم انتم الى اي تنظيم فلسطيني فكيف ساعمل في القاعدة".
&واكد ابراهيم انه قام في شهر تشرين الاول/اكتوبر من العام الماضي بنشر صورته مرفقة برقم هاتفه المحمول في مجلة "فوستا" التي تنشر اعلانات صغيرة للراغبين بالتعرف على اصدقاء جدد وتوزع في اسرائيل والاراضي الفلسطينية.
&وقال ان "ابو عثمان" استفاد من هذا الاعلان لاجراء الاتصال به، موضحا انه "قال لي انه في الخامسة والخمسين من العمر وادعى انني اشبه احد ابنائه".
&وتابع ان المتصل "ارسل لي مبلغا من المال وطلب مني ايجاد طريقة لتسلم سلاح كما طلب مني جمع معلومات عن 12 شخصا غالبيتهم من قادة حركة حماس في غزة وقال انه سيتأكد اذا ما كانوا يستحقون العمل في القاعدة".
&وذكر "ابراهيم" ان "ابو عثمان طلب مني ان اصلي والتزم بصلاة الفجر حتى اتمكن من العمل في شبكة بن لادن".
&وقال مدير جهاز الامن الوقائي في قطاع غزة رشيد ابو شباك خلال مؤتمر صحافي مساء السبت "خلال الاشهر التسعة الماضية، حققنا في عدة حالات قام خلالها عملاء اسرائيليون بتجنيد فلسطينيين في قطاع غزة بحجة العمل مع تنظيم القاعدة".
&وقال ابو شباك انه تم اعتقال ثلاثة فلسطينيين جندتهم اجهزة الاستخبارات الاسرائيلية كما افرج عن 11 اخرين بعد التحقيق معهم "لانهم ابلغونا بهذه المؤامرة الاسرائيلية".
&وجاءت تصريحات ابو شباك بعد يومين من اعلان رئيس الوزراء الاسرائيلي ارييل شارون ان عناصر من تنظيم القاعدة ينشطون في غزة وفي لبنان.
&واعلنت القيادة الفلسطينية في بيان الاحد ان "الأكاذيب الإسرائيلية حول وجود عناصر القاعدة هدفها التغطية على مجازرها ضد شعبنا".
&كما نفى مسؤولون لبنانيون ومن حزب الله اللبناني تواجد عناصر من تنظيم القاعدة في لبنان.
&من جهة ثانية من المقرر ان "يعقد اجتماع امني بين فلسطينيين ومسؤولين في وكالة الاستخبارات الاميركية (سي اي ايه) في موعد لم يحدد لبحث التطورات الخاصة باتهامات اسرائيل بوجود نشاط لتنظيم القاعدة في قطاع غزة"، كما ذكر مصدر امني لصحيفة "الايام" المحلية .
&واشار المصدر نفسه الى ان جهاز الامن الوقائي "زود في اجتماع عقد في غزة السبت الماضي الاجهزة الامنية الاميركية والبريطانية بالوثائق والادلة التي تفند المزاعم الاسرائيلية هذه".
&لكن العقيد رشيد ابو شباك نفى في تصريح لفرانس برس اليوم الثلاثاء ان تكون حددت اية اجتماعات مع الاستخبارات الاميركية.
&وقال "لم يتم تحديد مواعيد لاجتماع" بين مسؤولين امنيين فلسطينيين ومسؤوليين من الاستخبارات الاميركية.
&واضاف ابو شباك ان الامن الوقائي "يتابع بهدوء مسالة ما يسمى بتنظيم القاعدة عبر القنوات الرسمية ووفقا لاصول العمل الامني".
&وكان ابو شباك قال السبت انه "تم تسليم الجهات الدولية الدبلوماسية المعلومات التي تم جمعها ولا سيما العناوين البريدية الالكترونية وارقام الهواتف" التي استخدمت للاتصال بفلسطينيين في غزة لتجنيدهم للعمل مع "القاعدة".