قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

عممت الشرطة الكينية الثلاثاء على وسائل الإعلام هوية وصورة شاب كيني اشترى حسب قولها السيارة التي استخدمت في الهجوم على فندق قرب مومباسا (كينيا) في 28 تشرين الثاني/نوفمبر.
&واوضح رئيس المحققين الكينيين وليام لانغات للصحافيين ان الشاب المشار إليه هو صالح علي صالح نبهان وهو كيني ولد عام 1979.
&واكد انه يعتبر مشبوها في الهجوم بالسيارة المفخخة ضد فندق بارادايز مومباسا الذي اسفر عن سقوط 16 قتيلا هم 10 كينيين وثلاثة اسرائيليين والانتحاريون الثلاثة.
&واضاف لانغات انه تم شراء السيارة في 15 تشرين الثاني/نوفمبر اي قبل اسبوعين من الهجوم من بائع سيارات مستعملة معتقل هو الاخر ويخضع لاستجواب الشرطة الكينية.
&واكد رئيس المحققين الكينيين انه "الرجل الذي اشترى الباجيرو من البائع" موضحا ان صالح باع سيارة عادية كان يملكها واضاف مبلغ 80 الف شلن كيني (الف دولار) الى قيمة سيارته مقابل الباجيرو. واقر لانغات بانه لا يعرف ما اذا كان صالح بين الانتحاريين الثلاثة الذين نفذوا العملية.
&وعرض لانغات على الصحافيين بطاقة هوية المشتبه به والتي عثر عليها لدى عائلته ووزع نسخا عنها على الصحافيين.
&وقبل خمس دقائق من الهجوم الانتحاري قامت مجموعة اخرى باطلاق صاروخين على طائرة تشارتر اسرائيلية اقلعت من مطار مومباسا. واخطأ الصاروخان الهدف وتمكن المسافرون ال261 على متن الطائرة من متابعة طريقهم الى اسرائيل.