قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

صرح نائب وزير الخارجية البريطاني مايك اوبراين الثلاثاء انه يجري حاليا درس امكان توزيع النص الكامل لإعلان العراق بشان برامجه العسكرية على دول ليست دائمة العضوية في مجلس الأمن.
&وقال اوبراين ان الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن (روسيا والولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا والصين) "هي قوى نووية، وبناء عليه، يجري درس امكان توزيع الإعلان على دول أخرى غير نووية أعضاء في مجلس الأمن".
&واضاف ان "الامر يتعلق بالتأكد مما اذا كان مناسبا نشر بعض العناصر الموجودة في الاعلان على نطاق واسع".
&وقد نددت دول عدة من الاعضاء غير الدائمين في مجلس الامن، بينها سوريا والنروج، بموقف الولايات المتحدة في موضوع التقرير العراقي، وطالبت بالحصول على نسخة من الإعلان.
&وقال وزير الخارجية النروجي جان بيترسون ان "النروج يجب ان تحصل على التقرير العراقي وكل اعضاء مجلس الامن يجب ان يعاملوا على قدم المساواة.
&واتهمت سوريا من جهتها الولايات المتحدة بممارسة ضغوط للحصول قبل غيرها على الإعلان بشان برامج التسلح العراقية.
&واتهمت بغداد واشنطن باللجوء إلى "الابتزاز".
&وكانت الولايات المتحدة اول من حصل ليل الاحد الاثنين على الملف العراقي من مجلس الامن قبل ان تسلم نسخة عنه الى كل من فرنسا وبريطانيا.
&وبررت واشنطن ما قامت به بانها تملك القدرة التقنية على تصوير الاوراق بسرعة ضمن شروط امنية مشددة.
&واعلن الرئيس الحالي لمجلس الامن السفير الكولومبي الفونسو فالديفييسو ان الدول الدائمة العضوية في مجلس الامن ستحصل على النسخة الكاملة من التقرير، فيما ستكون هناك نسخة اخرى "منقحة" خلال عشرة ايام، في متناول الاعضاء العشرة غير الدائمين. وستخلو هذه النسخة من المعلومات السرية المتعلقة باسلحة الدمار الشامل.