مدريد- وصل وزير الخارجية المغربي محمد بن عيسى صباح اليوم الاربعاء الى مدريد للقاء نظيرته الاسبانية انا بالاسيو بهدف تحريك الحوار بين البلدين بعد ازمة استمرت 20 شهرا.
وسيجري الوزير المغربي، الذي وصل على متن طائرة خاصة الى قاعدة توريخون العسكرية، لقاء مع بالاسيو يليه غداء عمل.&وقال مصدر دبلوماسي اسباني ان الاجتماع الذي لن يعقد في ختامه مؤتمر صحافي يرمي الى "تطبيع العلاقات بين البلدين" بعد 13 شهرا على استدعاء السفير المغربي في اسبانيا الى الرباط وستة اشهر على ازمة جزيرة ليلى واستدعاء السفير الاسباني في الرباط.
وتتعلق الخلافات بين البلدين بعدد من القضايا منها صيد الاسماك والهجرة السرية وجزيرة ليلى والنزاع حول الصحراء الغربية والتنقيب عن النفط قبالة ارخبيل جزر الكناري.