قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أعلن الزعيم القبرصي التركي رؤوف دنكطاش الأربعاء انه لن يكون بامكان القبارصة الأتراك توقيع اتفاق سلام من اجل إعادة توحيد جزيرة قبرص خلال قمة كوبنهاغن الأوروبية، وذلك في مقابلة أجرها معه شبكة "ان تي في" التلفزيونية التركية.
&وقال "لم نصل الى نقطة يمكننا فيها التوقيع على الخطة"، مؤكدا انه لا يسعى الى "التهرب من المفاوضات".
&واضاف "اننا بحاجة الى بعض الوقت لنبحث مع الطرف القبرصي اليوناني" في صيغة معدلة لخطة الامين العام للامم المتحدة كوفي انان التي تنص على اعادة توحيد الجزيرة بناء على نموذج الكونفدرالية السويسرية.
&وكثفت الامم المتحدة والدبلوماسية الغربية جهودهما خلال الاسابيع الاخيرة للحصول على موافقة المجموعتين القبرصيتين اليونانية والتركية على خطة الامم المتحدة من اجل اعادة توحيد الجزيرة قبل قمة الاتحاد الاوروبي الخميس والجمعة. ومن المتوقع ان توافق القمة على انضمام قبرص (الشطر اليوناني المعترف به دوليا) الى الاتحاد.
&وفي كوبنهاغن اعلن رئيس الوزراء الدنماركي اندرز فوغ راسموسن مساء اليوم الاربعاء ان مفاوضات حول اعادة توحيد قبرص ستجري في كوبنهاغن "بموازاة القمة الاوروبية" التي تعقد في العاصمة الدنماركية الخميس والجمعة.
&واكد دنكطاش معارضته لهذا المشروع الذي عرض على الطرفين في 11 تشرين الثاني/نوفمبر، بالرغم من "بعض التعديلات" التي ادخلت عليه وطرحت على المجموعتين امس الثلاثاء.
&وقال "ما زال هناك مشاكل اساسية مثل سيادتنا ودولتنا وعودة القبارصة اليونان (النازحين) الى دياهم".
&واعتبرت الحكومة اليونانية الثلاثاء ان في الخطة "تحسنا كبيرا" ولكنها احتفظت بحكمها على مجمل الوثيقة.
&ودعا دنكطاش الاتحاد الاوروبي الى عدم دفع الطرفين القبرصيين الى "زواج قسري" محذرا من ان الضغوط الدولية تقلل من فرص التوصل الى حل وسط.
&واضاف دنكطاش "ادعو مسؤولي الاتحاد الاوروبي الى الصواب".
&واكد الزعيم القبرصي التركي (78 سنة) العائد من فترة نقاهة في نيويورك حيث خضع الى عملية في القلب، انه سيتوجه صباح الخميس الى انقرة لاجراء فحص طبي قبل العودة الى قبرص مساء.
&من جهة اخرى يتوجه الوزير القبرصي التركي للشؤون الخارجية والدفاع تحسين ارتوغرولوغلو الخميس الى كوبنهاغن بصفته مبعوث دنكطاش ليمثل جمهورية شمال قبرص التركية التي لا تعترف بها سوى انقرة.
&وقد كان الاتحاد الاوروبي دائما يقول انه يفضل ضم جزيرة موحدة ولكنه حذر من انه سيوافق، في حال لم يتم التوصل الى ذلك، على انضمام الجزء اليوناني من الجزيرة الذي يجري معه مفاوضات من اجل الانضمام منذ ثلاث سنوات.
&قبرص مقسمة منذ اجتياح الجيش التركي في 1974 الى قسمين تركي في الشمال ويوناني في الجنوب وذلك في رد على انقلاب نفذته عناصر قبرصية يونانية من اليمين القومي المتطرف كانت تسعى الى ضم الجزيرة الى اليونان.