اعتقل الجيش الإسرائيلي الأربعاء اثني عشر فلسطينيا بينهم اثنين من موظفي وزارة الحكم المحلي، في الضفة الغربية.
&واكد مسؤول الاتصال في الوزارة احمد عباس اعتقال المهندس نعيم النوباني والسائق محمد الخليفة مضيفا ان الرجلين "بريئان تماما".
&وقال ان "الجيش اقتحم الوزارة في رام الله وانزل جميع الموظفين من الطابق الرابع قبل ان يكبل ايدي بعضهم" مشيرا الى انها المرة الرابعة التي يتدخل فيها الجيش في هذه الوزارة منذ اذار/مارس.
&واكد ناطق باسم الجيش اعتقال الرجلين.
&وفي اتصال هاتفي من القاهرة حيث يقوم بزيارة خاصة، دان وزير الحكم المحلي صائب عريقات هذه العملية التي تهدف على حد قوله "الى تدمير مؤسسات السلطة الفلسطينية بالكامل".
&وقال عريقات "انني ادين هذه الاعمال بشكل تام و التى تهدف الى تدمير مؤسسات السلطة الفلسطينية بشكل كامل ".
&وافادت مصادر امنية فلسطينية من جهة اخرى ان سبعة طلبة فلسطينيين اعتقلوا في جنين بشمال الضفة الغربية.
&واوضحت المصادر نفسها ان الشبان وهم في العشرين من العمر ناشطون في عدة منظمات فلسطينية.
&واعلن الجيش الاسرائيلي ان فلسطينيا اعتقل وبحوزته خمس بنادق كلاشنيكوف وذخيرة في قرية عجه جنوب جنين.
&وقالت مصادر امنية فلسطينية ان الرجل كان يملك اسلحة لانه يعمل في نقطة تفتيش فلسطينية.
&وفي مخيم عسكر للاجئين الفلسطينيين في نابلس، اعتقلت وحدة خاصة في الجيش الاسرائيلي عنصرين من كتائب شسهداء الاقصى التابعة لحركة فتح التي يتزعمها الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات.
&وقال مصدر في فتح ان عناصر هذه الوحدة الاسرائيلية كانوا بالزي المدني ويتنقلون على متن سيارة اجرة فلسطينية وقد اعتقلوا سلطان سعيد (28 عاما) وخالد قنديل (24 عاما).
&وقد اعاد الجيش الاسرائيلي احتلال رام الله وجنين على غرار كافة مدن مناطق الحكم الذاتي الفلسطيني منذ حزيران/يونيو ويقوم فيها بعمليات يومية "لتفكيك البنى التحتية للارهابيين" على حد قوله.