قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

&
تل أبيب ـ سمير زيدان: خص شمعون بيريس احد رؤساء وزراء اسرائيل ووزير خارجيتها وأحد مؤسسي حزب العمل "الوطن" بمقابلة في مكتبه في القدس عقب ليلة شهدت اختبار مرشحي الحزب لانتخابات يناير المقبلة تحدث فيها عن مواصلة تمسكه بمبدأ الشرق اوسطية الذي نادى به منذ اكثر من ثماني سنوات يقوم على اساس تحديث المنطقة ودفعها الى مستقبل آمن محذرا من انها قد تصبح اخطر مناطق العالم في ظل غياب العقل الحقيقي نحو السلام وتنامي صور الفقر والارهاب.
وحمل بيريس ياسر عرفات مسؤولية معاناة الشعب الفلسطيني وتعثر عملية السلام مؤكدا ان نهجه كارثة على الفلسطينيين لانه يواصل رئاسة ائتلاف جماعات مسلحة في مرحلة عليه ان يعمل على بناء دولة مع غياب الشفافية في الامور المالية وعدم مكافحة الارهاب بالشكل المطلوب، وهذه الامور تجعل عرفات عاجزا عن ان يكون الشريك المناسب للسلام وقال "اعطني شريكا يسيطر على المجموعات المسلحة وعلى حركة الاموال وقيادة عسكرية موحدة فانني اعطيكم السلام".
وأكد بيريس ان حزب العمل لن يشارك في حكومة ائتلافية مع الليكود في المرحلة المقبلة إذا كانت عناصرتلك الحكومة من المتطرفين وأكد خلال عمله كوزير خارجية لشارون انه اقنع رئيس الوزراء بعدم الغاء الاتفاقيات مع الجانب الفلسطيني وقبول إقامة دولة فلسطينية ووقف بناء المستوطنات.
وقال ان الحرب المحتملة على العراق ستديرها الولايات المتحدة وليس اسرائيل، وقال على العرب ان يقولوا لا للارهاب والدكتاتورية والعنصرية والتعصب وان يفتحوا قلوبهم وعقولهم لعالم جديد مؤكدا ان اسرائيل ستتعاون معهم في بناء بيئة حديثة وعليهم ان يبقوا عربا ومسلمين "لأنه لا تعارض في أن تكون عربيا ومسلما وعصريا".