قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

&
باسيت (اندونيسيا): اكدت الشرطة اليوم الخميس ان 26 من النساء والاطفال على الاقل قضوا تحت الاوحال والصخور التي جرفتها السيول المتكونة عن الامطار الغزيرة والتي طمرت منتجعا للمياه الحارة في شرق جزيرة جاوا باندونيسيا بعد ظهر الاربعاء. ويخشى رجال الانقاذ من العثور على عدد اخر من الضحايا تحت الوحول والركام ومن حدوث انزلاقات تربة جديدة. وقال مصدر في الشرطة ان اربعة اشخاص نقلوا الى المستشفى. وكان حوالي 200 من العسكريين ورجال الشرطة يساعدون سكان المنطقة في البحث عن جثث.
وتسببت الامطار الغزيرة في تشكيل سيول جرفت اطنانا من الوحول والصخور التي طمرت ثلاثة ينابيع للمياه الحارة ومسبحا مكتظا في بلدة باسيت، على بعد 30 كيلومترا جنوب شرق مدينة موجوكيرتو.
وقال سوكاردي، وهو مسؤول في الشرطة، لوكالة فرانس برس ان شهودا اكدوا سماع هدير المياه قبل ان تنهمر الوحول والحجارة فجأة على الاحواض. وقال ان العديد من القتلى قضوا بسبب اصابتهم بحجارة كبيرة كما جرفت مياه نهر مجاور العديد من الجثث. وقال ان "غابة من الصنوبر توجد في المنطقة المشرفة على الينابيع لكن الكثير من اشجارها قطع بصورة غير مشروعة". وغالبا ما تشهد اندونيسيا وجزيرة جاوا، الاكثر اكتظاظا بالكسان، انزلاقات للتربة في موسم الامطار تتسبب في سقوط قتلى.
ويقول الخبراء ان قطع الاشجار وانتشار المباني السكنية بصورة عشوائية وراء تكرار هذه الكوارث.